المحتوى الرئيسى

الاتحاد والنظام والعمل

03/09 09:42

أرجوك لا تشغل نفسك بأفكار بعيدة عن الموضوع الذى سأفاتحك فيه اليوم وهو «القرارات التى اتخذتها ثورة يوليو فى شهورها الأولى»، لا تقل لى إن الزمن غير الزمن والثورة غير الثورة أو إن ثورة يوليو هى السبب فيما نحن عليه الآن، لا تشغل بالك فى البحث عن النوايا المستترة خلف هذه القرارات، ما بين يديك الآن أفكار مجردة، تعال نفكر أن نقتبس منها ما يليق بثورتنا ويتسق مع احتياجاتنا فى هذه المرحلة. 1- أذاع القائد العام بيانا دعا فيه الهيئات والمؤسسات والأحزاب إلى تطهير صفوفها من الفاسدين وذيول الفترة السابقة. 2- طلب القائد العام من كل الأحزاب السياسية الموجودة على الساحة أن تقوم بإعلان برامجها المحددة بطريقة سهلة وواضحة حتى يتعرف الشعب على وجهة نظر كل حزب. 3- صدر مرسوم بقانون ينص على العفو الشامل عن الجرائم السياسية التى وقعت فى مصر فى التاريخ ما بين توقيع معاهدة 36 وقيام ثورة يوليو. 4- صدر مرسوم بشأن فصل الموظفين غير الصالحين للعمل وإلحاقهم بالوظائف التى تتناسب مع حقيقة إمكانياتهم، وكان الجيش هو أول من طبق هذا المرسوم، وبناء عليه أحيل إلى المعاش نحو 450 ضابطا، وتم إلحاق أعداد كبيرة منهم بوظائف إدارية. 5- صدر قانون بتخفيض إيجارات المساكن التى أنشئت قبل 10 أعوام بمقدار 15%، تيسيرا على المستأجرين. 6- صدر مرسوم بقانون بإنشاء مجلس دائم لتنمية الإنتاج القومى فى كل المجالات الاقتصادية بعضوية الكفاءات فى كل المجالات المختلفة. 7- قرار وزارى بأن تكون السيارة المخصصة لكل وزير سيارة شعبية يتم استخدامها فى حدود التنقلات المهنية. 8- دعوة المواطنين إلى المساهمة فى مشروع (معونة الشتاء) الذى يهدف إلى التبرع بالملابس لإعانة الفقراء على برد الشتاء. كان الشعب كريما فلم يكتف بالتبرع بالملابس، بل تبرع ماديا بما قيمته 40 ألف جنيه خلال أسابيع. 9- الدعوة لمشروع «الشجرة»، بحَثّ المواطنين على غرس الأشجار كل فى منطقته، وكذلك تشجير جانبى النيل من أقصى الجنوب إلى أقصى الشمال. 10- صدور مرسوم بإنشاء (محكمة الغدر) يحاكم أمامها المسؤولون عن جرائم استغلال النفوذ، سواء كان موظفا عموميا أو عضو برلمان أو أى شخص كان مكلفا بخدمة عامة، والعقوبة هى الحرمان من الحقوق السياسية والحرمان من تولى الوظائف فى الشركات، ورد الأموال التى تحصّل عليها من طريق غير شرعى. 11- البدء فورا فى مشروعات قومية، فكان (مشروع كهربة خزان أسوان، ومشروع الحديد والصلب)، ولتمويل هذه المشروعات أعلن عن مشروع (قطار الرحمة) لجمع التبرعات من جميع أنحاء البلاد، وقد شارك فى هذا المشروع الخيرى الذى دعم اقتصاد البلد فى هذه المرحلة عدد من كبار الفنانين والفنانات والكتاب والرياضيين. 12- صدور مرسوم بإنشاء وزارة (الإرشاد القومى) وقد أسندت إلى واحد من خيرة مثقفى عصره (فتحى رضوان)، وكان أول قراراتها اختيار عنوان عريض يعمل الشعب كله تحته بتعميم شعار للعهد الجديد من ثلاث كلمات (الاتحاد والنظام والعمل). omertaher@yahoo.com

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل