المحتوى الرئيسى
worldcup2018

> رعب في الجبلاية والأندية من غموض موقف الدوري

03/09 22:15

تأزمت الأمور داخل الاتحاد المصري لكرة القدم وأصبح من الصعب عودة مسابقة الدوري العام بسبب عدم استقرار الحالة الأمنية بالشكل الكافي الذي يسمح بعودة المسابقة حيث أكد اللواء صفي الدين بسيوني عضو مجلس ادارة اتحاد الكرة أن الشارع مازال به قلق وانه يجب استطلاع رأي المجلس العسكري ووزارة الداخلية ليعطيان الضوء الاخضر للعودة ولكن حتي الآن لم يحدث ذلك. بينما أشار اللواء عصام صيام رئيس لجنة الحكام بالجبلاية إلي انه توجد عدة اقتراحات بشأن الدوري مثل أن يبدأ النشاط تدريجيا «من تحت لفوق» أي مسابقات البراعم والناشئين ثم الاقسام المختلفة الدرجة الثالثة أولا ثم الثانية وأخيرا الممتاز ويري أخرون أن المسابقة ستفقد مذاقها بدون الجماهير وهي عصب كرة القدم في حين أن هناك اقتراحاً آخر باستئناف المسابقة بعد مباراة المنتخب الوطني الاول لكرة القدم أمام جنوب إفريقيا والتي ستقام يوم 26 مارس بجوهانسبرج في اطار الجولة الثالثة بتصفيات الأمم الافريقية التي ستقام نهائياتها العام المقبل بغينيا الاستوائية والجابون.. إلا أن ذلك سوف يصطدم بارتباطات أندية الاهلي والزمالك والاسماعيلي والحدود في بطولة إفريقيا للاندية لابطال الدوري والكونفيدرالية حيث تقام مباريات العودة لدور الـ32 في الاول من أبريل، كما أن منتخب الشباب سوف يشارك في بطولة الأمم الافريقية لنفس المرحلة السنية والتي كان مفترضا أن تبدأ في 18 مارس وتأجلت نظرا للظروف التي تمر بها ليبيا ومن المقرر أن تقام في أبريل أو مايو علي اقصي تقدير، بينما سيخوض المنتخب الاوليمبي لقاء العودة أمام بتسوانا هناك في أبريل أيضا وتقام مباراة الذهاب 25 مارس الجاري ببورسعيد، ويخوض المنتخب الاول لقاء العودة أمام جنوب إفريقيا في بداية يونية المقبل ومعني ذلك أنه لو عاد الدوري في أبريل، كما هو مقترح فإن المسابقة سوف تستمر حتي شهر يوليو القادم وقبل حلول شهر رمضان المبارك مباشرة وسيؤثر ذلك علي بدايات فترة الاعداد في الاندية للموسم الجديد ويوجد اقتراح باستبدال الدوري بمسابقة الكأس لكن الامر المؤكد أن اتحاد الكرة والاندية سوف تخسر الملايين في حالة إلغاء الدوري في مصر هذا الموسم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل