المحتوى الرئيسى

   09-03-2011   القذافي يدعو الغرب لمساعدته.. وأمريكا وبريطانيا تطالبانه بالتنحي

03/09 12:16

طرابلس:- دعا معمر القذافي الغرب إلى تقديم المساعدة إلى بلاده التي قال إنها تواجه حربا من مجموعات جهادية جاءت من أفغانستان والجزائر، بينما يناقش الرئيس الأمريكي بارك أوباما ورئيس الوزراء البريطاني فرض حظر جوي على ليبيا بعد دعوتهما للقذافي إلى التنحي.جاءت دعوة القذافي خلال كلمة مسجلة أثناء لقائه بعدد من أبناء قبائل الزنتان وبثها التلفزيون الليبي فجر اليوم الاربعاء، وصف خلالها أعضاء المجلس الوطني الانتقالي الذي أسسه الثوار مؤخرا في بنغازي بـ"الخونة" وقال إن "القاعدة تتحكم فيهم".فقد قال القذافي الذي يواجه ثورة شعبية ضد نظامه منذ 17 فبراير إن ما يقع حاليا في البلاد "ظاهرة جنوبية"، يقودها مسلحون قدموا من الجزائر وأفغاستان ودول أخرى، اصطادوا الشباب الليبي "المغلوب على أمره".وأضاف أن على الغرب الذي يقدم الدعم لعدة دول تخوض "الحرب على الإرهاب"، أن يقدم الدعم أيضا لبلاده التي دخلتها مجموعات جهادية أسوة بالدعم الذي يقدمه لعدة دول كأفغانستان والجزائر ونيجيريا للقضاء على الجماعات المسلحة.وفي شق آخر من كلمته التي تخللها ترديد الحاضرين شعارات مؤيدة له، انتقد القذافي تأسيس مجلس انتقالي في بنغازي ووصف أعضاءه بالخونة.وقال إن بنغازي "المدينة الجميلة تصبح الآن دمارا تحت سيطرة الدراويش"، ودعا الليبيين في بنغازي إلى الانتفاضة على من سماهم "الخونة"، وقال إن "الشعب هناك سيصفي حسابه مع الفئة الضالة".وأضاف في خطابه أن هناك "مؤامرة" غربية تهدف بالأساس إلى استعمار بلاده واستعباد شعبها، والسيطرة على ثروته المتمثلة في البترول.في هذه الأثناء، دعا كاميرون وأوباما القذافي إلى التنحي.. وقال كاميرون -في لقاء مع أحد برامج التلفزيون البريطاني- إن العالم لا يمكنه السماح للقذافي بارتكاب أفعال "شنيعة" بحق شعبه.وجاء تصريح كاميرون عقب محادثة هاتفية أجراها أمس مع أوباما وتطرقا خلالها إلى إمكانية فرض حظر جوي على ليبيا. وتأتي المحادثة الهاتفية بين الحليفين تأهبا لاحتمال تدخل دولي أعمق في الشأن الليبي.واتفق الزعيمان على ضرورة أن يتخلى القذافي عن السلطة عاجلا، وبحثا الخطوات اللازمة لوضع حد لإراقة الدماء في ليبيا بما فيها فرض منطقة لحظر الطيران.وقال بيان صادر من البيت الأبيض إن أوباما وكاميرون بحثا كذلك كيفية الرد على الأساليب الصارمة التي يتبعها القذافي مع المعارضة، التي تقود ثورة تطالب بإسقاط نظامه منذ 17 فبراير الماضي.وأضاف البيان أن الزعيمين سيدفعان تجاه وضع عدة خيارات للتعامل مع الشأن الليبي، بما في ذلك مراقبة الأجواء الليبية بطائرات تجسس، وإرسال مساعدات إنسانية، وتطبيق حظر أممي على تصدير الأسلحة وفرض منطقة حظر جوي.وشدد البيت الأبيض على ضرورة أن يكون أي فرض للحظر الجوي على ليبيا بتفويض من مجلس الأمن الدولي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل