المحتوى الرئيسى

ميسي وتشافي يحطمان جدران المدفعجية.. وشختار يقصي روما بثلاثية

03/09 09:38

دبي - العربية.نت أحبط المهاجم الأرجنتيني الدولي الشاب ليونيل ميسي خطة آرسنال الإنكليزي، وقاد برشلونة الإسباني إلى فوز ثمين 3/1 على ضيفه الإنكليزي، اليوم الثلاثاء 8-3-2011، باستاد "كامب نو" في إياب الدور الثاني (دور الستة عشر) لدوري أبطال أوروبا. وتأهل برشلونة إلى دور الثمانية الأوروبي الذي لم يغب عنه منذ عام 2007. وسبق لبرشلونة أن خسر مباراة الذهاب أمام آرسنال 1/2 قبل ثلاثة أسابيع، لكنه نجح في تحقيق الفوز الثمين اليوم ليفوز 4/3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب. وأنهى برشلونة الشوط الأول لصالحه بهدف رائع سجله ميسي في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع بعد عرض أقل من المستوى المعهود لبرشلونة ودفاع متماسك ومكثف من آرسنال. وفي الشوط الثاني، سجل سيرخيو بوسكيتس مدافع برشلونة هدف التعادل لآرسنال عن طريق الخطأ في مرمى فريقه، قبل أن يطرد الحكم اللاعب الهولندي روبن فان بيرسي نجم هجوم آرسنال في الدقيقة الـ56 لنيله الإنذار الثاني. واستعاد برشلونة تقدمه على آرسنال بهدف سجله تشافي هيرنانديز في الدقيقة الـ69، وهو الهدف الأول له في البطولة هذا الموسم. وضاعف ميسي من صعوبة اللقاء على الضيوف بهدف ثان له وثالث لبرشلونة في هذه المباراة وذلك من ضربة جزاء في الدقيقة الـ71. ورفع ميسي بذلك رصيده إلى ثمانية أهداف في دوري الأبطال هذا الموسم. وسبق لميسي أن سجل أربعة أهداف في شباك آرسنال على نفس الملعب في الموسم الماضي ليقود برشلونة إلى الفوز 4/1 في إياب دور الثمانية للبطولة نفسها والتأهل إلى المربع الذهبي بالفوز 6/3 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب. وجاءت بداية المباراة حماسية من الفريقين، ووضح اعتماد آرسنال على الهجمات المرتدة السريعة بينما حاول برشلونة الضغط الهجومي المكثف منذ صفارة البداية. وطالب الحكم اللاعب جايل كليتشي مدافع آرسنال بالاعتذار إلى تشافي هيرنانديز قائد برشلونة بسبب الخشونة. وأهدر بيدرو أول فرصة خطيرة لبرشلونة في الدقيقة الرابعة حيث تلقى تمريرة طولية خلف دفاع آرسنال وحاول تسديدها، لكن المدافع لوران كوتشيلني أطاح بها إلى خارج الملعب في الوقت المناسب لتكون أول ضربة ركنية في اللقاء. وكاد المهاجم الأرجنتيني ليونيل ميسي يوجه أولى لدغاته لآرسنال عندما انطلق بالكرة من منتصف الملعب واخترق منطقة الجزاء قبل أن يخطف منه كوتشيلني الكرة في الوقت المناسب، لكن ميسي ضغط عليه وخطف منه الكرة مجدداً ثم مررها عرضية، لكن الدفاع شتتها قبل بيدرو المتحفز. ونال كوتشيلني إنذاراً في الدقيقة الـ16 للخشونة مع بيدرو، وسدد داني ألفيش الضربة الحرة بقوة ليمسكها البولندي فوجيش تشيزيزسني حارس مرمى آرسنال قبل أن يطيح بالكرة إلى خارج المرمى، مشيراً إلى تعرضه للإصابة ليخرجه الفرنسي آرسين فينغر المدير الفني لآرسنال ويدفع بالحارس الإسباني مانويل ألمونيا في تغيير اضطراري مبكر في الدقيقة الـ18. وكثف برشلونة من ضغطه الهجومي في الدقائق التالية وحاول ميسي اختراق دفاع آرسنال أكثر من مرة، لكن دفاع آرسنال اتسم باليقظة وحرم النجم الشاب من متعته في هز الشباك، كما أحكم الرقابة على كل من بيدرو وديفيد فيا. ونال بكاري سانيا نجم آرسنال إنذاراً في الدقيقة الـ30 للخشونة. وبعد عدة محاولات يائسة من ميسي، شهدت الدقيقة الـ33 انطلاقة رائعة من زميله فيا الذي أنهى الهجمة بتسديدة زاحفة نحو الزاوية البعيدة على يسار ألمونيا، لكن الأخير أمسكها ببراعة. وحاول البرازيلي أدريانو تجربة حظه فأطلق كرة قوية من زاوية صعبة للغاية في الدقيقة الـ36 بعدما هيأها له ديفيد فيا داخل منطقة الجزاء، لكن الكرة ارتدت من القائم على يمين ألمونيا. وسدد ميسي كرة قوية من ضربة حرة في الدقيقة الـ37، لكنها ارتدت من أجسام لاعبي آرسنال إلى خارج الملعب. وتدخل الحكم لفض اشتباك بين بعض لاعبي الفريقين بعد سقوط جاك ويلشير لاعب آرسنال على أرض الملعب إثر التحام عادي في محاولة لإضاعة الوقت. وأشهر الحكم السويسري ماسيمو بوساكا الذي أدار اللقاء إنذاراً في وجه الهولندي روبن فان بيرسي نجم آرسنال بعد توجيه ضربة إلى وجه داني ألفيش خلال إحدى الكرات المشتركة في الوقت بدل الضائع لهذا الشوط. وشهدت الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع هجمة سريعة لبرشلونة أنهاها ميسي بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء، لكن في يد الحارس ألمونيا. لكن ميسي لم ييأس ونجح في هز شباك آرسنال في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع إثر تمريرة ماكرة من أندريس إنييستا انفرد ميسي على إثرها وتخطى الحارس بتمرير الكرة من فوقه بشكل رائع قبل أن يسددها في المرمى لينهي الشوط الأول لصالح أصحاب الأرض. وبعد هجوم ضاغط لبرشلونة في بداية الشوط الثاني، جاء هدف التعادل لآرسنال عبر نيران صديقة، حيث لعب سمير نصري ضربة ركنية في الدقيقة الـ53 حاول زميله آبو ديابي تسديدها برأسه من خلال الارتقاء عالياً، لكنه لم يصل للكرة التي وصلت إلى رأس سيرخيو بوسكيتس الذي حولها إلى داخل مرمى فريقه عن طريق الخطأ. وأهدر ديفيد فيا فرصة التقدم لبرشلونة في الدقيقة التالية عندما تلقى تمريرة بينية رائعة من تشافي هيرنانديز انفرد على إثرها، لكنه سددها في جسد ألمونيا. وشهدت الدقيقة الـ56 طرد فان بيرسي لنيله الإنذار الثاني في المباراة، حيث لعب الكرة بعد صفارة الحكم الذي أشار لوجود تسلل. وواصل فيا مسلسل إهدار الفرص السهلة اثر تمريرة رائعة من تشافي ثم مرر فيا الكرة إلى بيدرو الذي أهدرها بدوره وسط ارتباك وتوتر واضحين في صفوف برشلونة. وتوالت هجمات برشلونة الخطيرة على مرمى آرسنال وتسابق فيا وبيدرو وميسي في إهدار الفرص تباعاً وسط تألق واضح من ألمونيا. لكن تشافي نجح في هز شباك آرسنال أخيراً بهدف رائع في الدقيقة الـ69 عندما تلقى تمريرة رائعة على حدود المنطقة فتقدم بها مراوغا دفاع آرسنال قبل تسديدها في الشباك على يسار ألمونيا. واستغل برشلونة حالة الارتباك في صفوف آرسنال بعد هذا الهدف وحصل على ضربة جزاء في الدقيقة الـ71، حيث مرر تشافي الكرة إلى بيدرو داخل منطقة الجزاء، لكنه تعرض للعرقلة من قبل كوتشيلني ليطلق الحكم صفارته معلناً عن ضربة جزاء. وتقدم ميسي لتسديد الضربة ليضعها في الشباك على يسار ألمونيا في الدقيقة الـ71 مسجلاً الهدف الثاني له والثالث لفريقه في هذه المباراة. وتوالت الهجمات الخيرة والفرص الضائعة لبرشلونة في الدقائق التالية خاصة بعد نزول اللاعب الهولندي إبراهيم أفيلاي بدلاً من ديفيد فيا في الدقيقة الـ82. في المقابل أنقذ فيكتور فالديز حارس مرمى برشلونة فريقه من هجمة خطيرة لآرسنال قبل نهاية الوقت الأصلي للقاء ليحافظ على فوز الفريق وتأهله إلى دور الثمانية. وفي دونيتسك بدد شاختار دونيتسك الأوكراني آمال ضيفه روما الإيطالي في الثأر والتأهل لدور الثمانية بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم بالتغلب عليه 3/صفر مساء أمس الثلاثاء في إياب الدور الثاني (دور الستة عشر) للبطولة. وجدد شاختار فوزه على روما حيث سبق للفريق الأوكراني التغلب على روما 3/2 في عقر داره ذهابا ليتأهل الفريق إلى دور الثمانية بالفوز 6/2 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب. وسجل لاعب خط الوسط التشيكي توماس هوبشمان الهدف الأول لشاختار في الدقيقة 18 إثر تمريرة عرضية لعبها البرازيلي ويليان من ناحية اليسار. وأهدر ماركو بورييللو فرصة تسجيل هدف التعادل لروما عندما أضاع ضربة جزاء للفريق في الدقيقة 28 حيث تصدى لها حارس مرمى شاختار. وزاد المدافع الفرنسي فيليب ميكسيه من صعوبة اللقاء على روما عندما تعرض للطرد في الدقيقة 41 لنيله الإنذار الثاني في المباراة ليستكمل روما اللقاء بعشرة لاعبين. وفي الشوط الثاني ، سجل لاعب خط الوسط البرازيلي ويليان الهدف الثاني لشاختار في الدقيقة 58 ثم أضاف الكرواتي إدواردو دا سيلفا الهدف الثالث في الدقيقة 87 . ووضع المدرب فنشنزو مونتيلا ، المدير الفني الجديد لفريق روما ، لاعبه المخضرم فرانشيسكو توتي قائد الفريق على مقاعد البدلاء بينما دفع بالثنائي الهجومي ميركو فوسنيتش وماركو بورييللو منذ البداية. ولكن مونتيلا سقط في الاختبار الأول له مع الفريق في دوري الأبطال بعد أسبوعين فقط من توليه تدريب الفريق خلفا للمدرب كلاوديو رانييري. وجاءت بداية المباراة سريعة ولكنها افتقدت للفعالية قبل أن يحرز شاختار هدف التقدم في شباك ألكسندر دوني حارس مرمى روما. وبعدها بعشر دقائق فقط ، أهدر روما فرصة التعادل وأضاع بورييللو ضربة الجزاء التي حصل عليها بنفسه إثر إعاقة من الأرميني هنريخ مختاريان لاعب شاختار. وسدد بورييللو الكرة على يسار أندري بياتوف حارس مرمى شاختار الذي لم يجد أي صعوبة في التصدي لها. وتأثر روما سلبيا بإهدار ضربة الجزاء ثم ضاعف ميكسيه من صعوبة اللقاء على الفريق بخروجه من الملعب مطرودا. وسيطر شاختار بعد ذلك على مجريات اللعب في المباراة دون أي عناء وسجل هدفين في الشوط الثاني ليلقن روما درسا قاسيا في البطولة الأوروبية. وضاعف روما من سوء وضعه عن طريق بعض الاعتداءات على لاعبي شاختار بدون كرة. وحافظ شاختار بهذا الفوز على سجله خاليا من الهزائم بملعبه منذ تشرين أول/أكتوبر 2008.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل