المحتوى الرئيسى
alaan TV

مصر للطيران تتهم شركات منافسة بالإساءة إليها بعد تصنيفها ضمن قائمة أسوأ شركات

03/09 09:28

القاهرة - اتهمت شركة مصر للطيران شركات منافسة لم تحددها بالإساءة إليها والاعتماد على أساليب، وصفتها بـ«الرخيصة»، دفعت إلى تصنيفها ضمن قائمة أسوأ شركات الطيران في العالم.وقال المهندس حسين مسعود، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لـ«مصر للطيران» في تصريحات للصحافيين أمس إن ما نشرته «مجلة أميركية»، ونقلته عنها بعض المواقع الإلكترونية ونشرته الصحف حول تصنيف شركة «مصر للطيران» كتاسع أسوأ شركة طيران، عار تماما عن الصحة.وأضاف مسعود أن «مصر للطيران» ضمن تحالف «ستار العالمي» الذي يضم 17 شركة طيران، ويسيطر على أكثر من 30 في المائة من حركة الطيران العالمية، وهذا التحالف لديه معايير معينة، ولا يقبل أي تنازلات عنها من الشركات المنضمة إليه. مشيرا إلى أن «مصر للطيران» من أكبر الشركات العاملة في أفريقيا والشرق الأوسط، وهو ما يدل على عدم صحة ما نشر في هذه المجلة.واتهم مسعود المجلة الأميركية التي نشرت هذه القائمة بأنها لم تقم بعمل أي استقصاء علمي خاص بهذا التصنيفات. وقال إن دليل ذلك وجود شركات طيران أجنبية تعد من أفضل الشركات العالمية وفق التحالفات الموجودة، في القائمة التي نشرت حول أسوأ شركات طيران.وأوضح رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لـ«مصر للطيران» أن هناك بعض الشركات المنافسة (لم يحددها) تعتمد على هذا الأسلوب الرخيص في مواجهة منافسيها من شركات الطيران الأخرى.وحددت مجلة «بيزنس إنسايدر» الأميركية في عددها الأخير قائمة بأسوأ عشر شركات طيران في العالم كانت منوعة بين الصين والولايات المتحدة الأميركية وأوروبا، وجاءت شركة «مصر للطيران» في المركز التاسع بقائمة أسوأ شركات الطيران عالميا.وقالت المجلة إن شركة «مصر للطيران» حلت في المركز التاسع لأسوأ شركات الطيران عالميا بسبب تعامل طاقم الطائرة «الكسول» مع المسافرين بإهمال وعدم اهتمام، وشعور معظم المسافرين بعدم الراحة أثناء الطيران بسبب المقاعد، وقذارة الحمامات، وسوء جودة الطعام الذي يبدو وكأنه «بواقي أطعمة»، فضلا عن ارتفاع أسعار تذاكر الطيران.وحلت شركة طيران «رايان إير» الأوروبية في المركز الأول وتلتها شركة «سبيريت إير لاين» الأميركية.يشار إلى أن القائمة احتوت على شركة طيران روسية، وشركة «يو إس إير وايز» الأميركية، وشركتي «شاينا سازرن إير لاينز» و«شاينا إيسترن» الصينيتين.وتضاعف أسطول «مصر للطيران» من ‏32‏ طائرة عام ‏2002‏ إلى ‏64‏ طائرة الآن، وتتوقع وزارة الطيران أن يصل إلى ‏72‏ طائرة عام ‏2013‏.وعرضت «مصر للطيران» 25 طائرة للشركة للإيجار بأطقمها على شركات الطيران العالمية لمواجهة تدهور حركة السفر والركاب لمصر، كما شكلت لجنة لإدارة الأزمات يكون هدفها الأول معرفة حجم الخسائر التي تعرضت لها الشركة بسبب الأحداث الأخيرة التي طالت مصر، بالإضافة إلى بحث سبل خروج الشركة من تلك الأزمات.المصدر : جريدة الشرق الاوسط

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل