المحتوى الرئيسى

تعيين نجل عائلة سياسية عريقة وزيرا لخارجية اليابان

03/09 18:47

طوكيو (ا ف ب) - عهد رئيس الوزراء الياباني الاربعاء بحقيبة الخارجية لتاكياكي ماتسوموتو وريث عائلة سياسية عريقة اسسها احد المحاربين اليابانيين القدامى ومهمته تعزيز العلاقات مع الولايات المتحدة وتهدئة التوتر مع روسيا والصين.وقال يوكيو ادانو المتحدث باسم الحكومة ان ناوتو كان "اختاره لقدراته وخبراته ولضمان استمرارية في مجال الدبلوماسية".وكان ماتسوموتو (51 عاما) نائبا لوزير الخارجية سيجي ميهارا الذي ارغم على الاستقالة بعد ستة اشهر بسبب فضيحة تتعلق بتلقي هبة غير مشروعة.واول اجتماع مهم لماتسوموتو سيكون اجتماع وزراء خارجية مجموعة الثماني الاثنين في باريس على ان يتولى في نهاية الشهر رئاسة القمة الثلاثية بين اليابان والصين وكوريا الجنوبية.وسيكون على وزير الخارجية الجديد اتباع نهج سلفه ومحوره الرئيسي توطيد العلاقات مع الولايات المتحدة، اقرب حليف لليابان.لكن سيتعين عليه ايضا معالجة ملفات حساسة مثل الخلاف حول الاراضي الذي يسمم بين فترة واخرى العلاقات مع الصين وروسيا.وتحتج الصين التي اصبحت العام الماضي ثاني قوة اقتصادية في العالم، على سيادة اليابان على جزر عدة في بحر الصين الشرقي. ويتنازع البلدان ايضا على استثمار موارد الطاقة في اعماق البحر.ولم توقع اليابان وروسيا بعد معاهدة سلام منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية بسبب ضم موسكو اربع جزر جنوب جزر الكوريل في الايام التي اعقبت استسلام الجيش الياباني.وشهدت علاقات اليابان مع الصين وروسيا في الفصل الاخير من 2010 توترا كبيرا اثر حادث بحري صيني ياباني قرب جزر متنازع عليها وزيارة الرئيس الروسي دميتري مدفيديف لجزر الكوريل الجنوبية واعتبرتها طوكيو استفزازا.ويبدو ماتسوموتو متعجرفا لكنه مشهور لمعرفته الواسعة في مجالات المال والسياسة والدبلوماسية.وهو يحمل شهادة في الحقوق من جامعة طوكيو الراقية وعمل اولا في البنك الصناعي الياباني.وخطى خطواته الاولى في المعترك السياسي عندما اصبح سكرتيرا لوالده جورو ماتسوموتو الذي كان مسؤولا كبيرا في الحزب الليبرالي الديموقراطي (يميني) الذي حكم اليابان لاكثر من خمسين سنة دون انقطاع حتى 2009.لكن ماتسوموتو قطع مع التقاليد العائلية وانضم الى صفوف الحزب الديموقراطي الياباني (يسار وسط) وانتخب نائبا للمرة الاولى في العام الفين في هيوغو (غرب).وكان احد جدوده هيروفيمو ايتو من المحاربين اليابانيين القدامى قبل ان يصبح اول رئيس حكومة يابانية في عهد ميجي في نهاية القرن ال19.وبعد احتلال اليابان لكوريا في 1905، اغتيل ايتو بعد اربع سنوات في حاربين شمال شرق الصين على يد قومي كوري كان يرفض ضم بلاده.واستعمرت اليابان شبه الجزيرة الكورية حتى هزيمة الجيش الياباني في اب/اغسطس 1945 ولا تزال المعاناة نتيجة الاستعمار الياباني راسخة في ذاكرة العديد من العائلات الكورية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل