المحتوى الرئيسى

‏37‏ مليار جنيه خسائر الاقتصاد ثمن زهيد للحرية

03/09 09:24

كتبت ـ صفاء جمال الدين‏:‏ كشف خبراء اقتصاديون بمعهد التخطيط القومي عن غياب عملية النمو المستديم عن أجندة صانعي القرارات الاقتصادية والاجتماعية قبل ثورة‏25‏ يناير‏2011,‏ لدرجة أصبح معها نحو‏20‏ مليونا من السكان يعيشون في عشوائيات‏. ‏ ووصلت معدلات الفقر بمعناه الواسع إلي‏%40‏ من السكان‏.‏ جاء ذلك في الملتقي الثقافي لمعهد التخطيط القومي الذي عقد أمس بمقر المعهد تحت عنوان آفاق النمو الاقتصادي بعد الأزمة العالمية وبعد ثورة يناير‏2011‏ برئاسة الدكتورة فادية عبدالسلام مديرة المعهد والدكتور حسام نجاتي منسق الملتقي الثقافي‏.‏ وأكد الدكتور إبراهيم العيسوي مستشار المعهد وأستاذ الاقتصاد‏,‏ انه لا داعي للتهويل من الخسائر الاقتصادية وإنه وفقا للتقديرات الرسمية تقدر بنحو‏37‏ مليار جنيه خلال شهرين من‏25‏ يناير إلي‏25‏ مارس‏.‏ وهذا لايشكل خسارة باهظة بمقدار ما دعت اليه الثورة من حرية وكرامة وعدالة‏.‏ وأكد الدكتور علي عبدالعزيز سليمان أستاذ الاقتصاد بالجامعة البريطانية ووكيل أول وزارة التعاون الدولي الأسبق‏,‏ أهمية وضع برنامج قومي للتشغيل يركز علي الصناعات كثيفة العمالة والصناعات الاستراتيجية كالحديد والأسمنت‏,‏ والحد من الانفاق الترفي مثل مستشاري الوزراء الذين وصلت دخول بعضهم إلي‏37‏ ألف جنيه ونفقات الدعاية بالوزارات‏,‏ وترشيد استهلاك الكهرباء والمياه‏.‏

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل