المحتوى الرئيسى

   09-03-2011   كاظم الساهر: لا أحب الثورات ولن أغني لها  مروة سالم :

03/09 13:03

أطلق الفنان العراقي تصريحا ربما لا يتفق تماما مع رأي "العقل الجمعي" في العالم العربي، حيث أعلن أنه يرفض الأحداث التي تشهدها المنطقة العربية حاليًّا، مشيرًا إلى أنه ضد "الفوضى"، واستشهد بما يحدث في بلاده حاليًّا من غيابٍ للأمن واستباحةٍ للدم.وقال الساهر: "لا أريد تقديم أغنية ثورية حماسية؛ فأنا ضدها؛ لأني مع العاطفة والسلام والحق. ولنأخذ مثلاً وطني العراق؛ لقد مرَّ بحروب ودُمِّر ثم دُمِّرنا وتشتتنا، وكم مليون عراقي مغترب الآن من مثقفين وناس بسطاء!".وأضاف: "أرفض الحرب والتمرد، ولا أحب الحماسة في الأغاني. أحب الأغنية الراقية التي يوجد فيها حس الهداية ونصائح الشباب، وزرع المحبة والسلام ليعم الوطن العربي كله، وإذا لم يعم الأمن والسلام سوف نضيع ونذوق الويلات من جديد".ويؤكد قيصر الغناء العربي أن شبابنا أبرياء؛ لا يعرفون الخبث، متمنيا ألا تُغرِّر بهذه الوطنية والبراءة جهات أخرى، حيث قال: "أنتم تعرفون أن هناك من يريد تدمير الوطن العربي كله. وبشكل عام، هذه الأغنية كانت رسالة أن نبني وطننا بطريقة حضارية ونحافظ عليه".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل