المحتوى الرئيسى

شهود: الشرطة اليمنية تطلق النار على محتجين وتصيب 56

03/09 09:36

صنعاء (رويترز) - قالت مصادر مستشفيات ان الشرطة اليمنية أطلقت النار على محتجين في العاصمة صنعاء يوم الثلاثاء مما أدى الى اصابة 56 على الاقل خلال احتجاج طالب بانهاء حكم الرئيس علي عبد الله صالح المستمر منذ 32 عاما.واضافت المصادر قولها ان ستة من الجرحى حالتهم خطرة.وقال شهود عيان لرويترز ان رجال الشرطة وضباط أمن يرتدون ملابس مدنية فتحوا النار محاولين منع الناس من الانضمام الى الاف المحتجين المرابطين منذ أسابيع أمام جامعة صنعاء.والقت وكالة انباء سبأ اللوم في اطلاق الرصاص على مسلحين مرتبطين بزعيم قبلي وقال ان ثلاثة متظاهرين وثلاثة شرطة اصيبوا. وقالت ان الشرطة تتعقب المسلحين.وفي وقت سابق يوم الثلاثاء امتدت الاحتجاجات التي تطالب بانهاء حكم الرئيس علي عبد الله صالح الى منطقة قبلية تعتبر معقله السياسي وانتشرت مركبات تابعة للجيش في العاصمة صنعاء.وقال أحد سكان مدينة ذمار الواقعة على بعد نحو 60 كيلومترا جنوبي صنعاء في اتصال تليفوني ان نحو عشرة الاف شخص تظاهروا في لمدينة. وذمار معروفة بارتباطها بصالح وهي مسقط رأس رئيس الوزراء ووزير الداخلية ورئيس القضاة.وهتف المحتجون قائلين "ارحل .. ارحل" بعد يومين فقط من تنظيم موالين لصالح مظاهرة موالية للحكومة وكانت بنفس الحجم.وأضافت الاحتجاجات المتنامية -التي اشعلها الغضب بشأن الفقر والفساد- وسلسلة من الانشقاقات في صف حلفاء صالح السياسيين والقبليين الى الضغوط عليه للتنحي هذا العام رغم تعهده بترك السلطة عند انتهاء ولايته الرئاسية عام 2013 .وقال جريجوري جونسن الباحث المتخصص في اليمن في جامعة برينستون "ما تراه في كل مكان هو أن المزيد من الناس يبدأون بالفعل التجمع حول هذه الدعوة الوحيدة لان يتنحى الرئيس."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل