المحتوى الرئيسى

الصحة المصرية : 10 قتلى و110 مصابا في الاشتباكات الطائفية

03/09 12:18

القاهرة : اعلنت وزارة الصحة المصرية الاربعاء سقوط 10 قتلى و110 مصابا في الاشتباكات الطائفية التي اندلعت امس في القاهرة بين مسلمين ومسيحيين.وكانت اشتباكات عنيفة وقعت مساء الثلاثاء بين مئات من الأقباط والمسلمين في منشية ناصر شرق القاهرة حيث سمع دوى إطلاق نار كثيف وترددت أنباء عن وقوع قتيل وعشرات الجرحى من الجانبين، فيما أكد الجيش المصري "انتهاء" أعمال الشغب.ونقلت قناة "الجزيرة" عن مصدر أمني مصري ان نحو 1300 شخص تراشقوا بالحجارة وقنابل المولوتوف. وأضاف المصدر أن المواجهات اندلعت حينما أغلقت مجموعة من المحتجين الأقباط طريقا رئيسيا واشتبكوا مع سائقي السيارات أثناء محاولة مرورهم عبر تجمعات المحتجين.وأفاد ان "الاشتباكات بدأت بين الطرفين حين حاول الناس في السيارات المرور والمحتجين سدوا الطريق السريع"، مشيرا الى "وقوع قتيل قبطي أثناء الاشتباكات بطلق ناري لم يعرف مصدره".وقال شهود عيان إن الجيش الذي حضر إلى الموقع أطلق أعيرة نارية في الهواء خلال الاشتباك لتفريق الحشد.ومن جانبه ، ذكر مصدر عسكري لبرنامج "مصر النهاردة" الذي يذاع على القناة الأولى المصرية، أن جميع أعمال الشغب قد انتهت في المقطم ومنشية ناصر، منذ الساعة العاشرة والنصف من مساء الثلاثاء.وحول اعداد المصابين ، نقلت صحيفة "الدستور الاصلي" عن الدكتور شريف زامل رئيس قطاع الإسعاف والطوارئ بوزارة الصحة قوله إن إجمالي عدد المصابين الذين استقبلتهم المستشفيات من أحداث أعمال الشغب التي وقعت اليوم بمناطق المقطم والقلعة والسيدة عائشة بلغ حتى الآن نحو 51 مصابا وذلك فى 6 مستشفيات.وأوضح زامل ان الاصابات تتراوح بين بين جروح وكسور وطلق ناري, مضيفا ان الفرق الطبية قامت بعمل الإسعافات اللازمة لهم وإجراء كافة الفحوصات والتحاليل والأشعات غيرها وتم تقديم الرعاية الطبية لجميع المصابين.وكانت صدامات وقعت مساء الثلاثاء في منطقة المقطم بعد أن هاجم مسلمون أقباطا كانوا يتظاهرون في "حي الزبالين" احتجاجا على قيام مسلمين السبت الماضي باحراق كنيسة في قرية صول بمحافظة حلوان جنوب غرب القاهرة والا إن السلفيين في هذه القرية تعهدوا ببناء مسجد في موقع هذه الكنيسة التي تهدمت نتيجة الحريق.ومنذ تهدم الكنيسة، ينظم عدة الاف من الاقباط اعتصاما أمام مبنى التليفزيون في قلب القاهرة للمطالبة ببناء الكنيسة في مكانها.وتعهد المجلس الأعلى للقوات المسلحة ، الذي يتولى زمام الامور في البلاد منذ سقوط الرئيس المصري السابق حسني مبارك في 11 شباط/ فبراير الماضي، باعادة بناء كنيسة قرية صول في مكانها الا ان المتظاهرين استمروا في الاعتصام مؤكدين ان المتشددين المسلمين داخل القرية يريدون منع الجيش من اعادة بناء الكنيسة.تاريخ التحديث :- توقيت جرينتش :       الأربعاء , 9 - 3 - 2011 الساعة : 12:16 صباحاًتوقيت مكة المكرمة :  الأربعاء , 9 - 3 - 2011 الساعة : 3:16 مساءً

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل