المحتوى الرئيسى

أنباء عن مقتل وجرح 51 قبطياً في صدامات بمنطقة المقطم في القاهرة

03/09 11:02

دبي - العربية.نت قتل 6 أقباط بالرصاص وأصيب 45 آخرون على الأقل في الصدامات التي وقعت مساء الثلاثاء في منطقة المقطم شرق القاهرة بين المسلمين والمسيحيين، بحسب ما أكد الأربعاء 9-3-2011 القس سمعان إبراهيم كاهن كنيسة القديس سمعان الخراز في المقطم في تصريح لوكالة الأنباء الفرنسية. وكان شهود عيان قالوا إن الصدامات اندلعت في المساء عندما هاجم عشرات من المسلمين أقباطاً كانوا يتظاهرون في الحي الفقير الذي يعيش فيه جامعو القمامة، شرق القاهرة. وقال مصدر أمني إن الأقباط تظاهروا قبل ذلك وقطعوا طريقاً رئيسياً قريباً من المقطم يربط شمالها وجنوبها، بعد ذلك وصل عشرات من المسلمين وتشاجروا معهم وتبادل الطرفان الرشق بالحجارة، وفق المصدر الأمني. وقال شهود إن الجيش المتواجد في المكان أطلق عيارات نارية في الهواء لتفريق المتظاهرين. ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية، عن مصدر رسمي لم تسمه، إن قوى الجيش تعمل على تهدئة الاضطرابات في المقطم وحي القلعة. ويقع المقطم في مواجهة حي القلعة. ويتولى الجيش إدارة شؤون البلاد منذ تنحي الرئيس حسني مبارك عن السلطة في 11 فبراير/ شباط إثر تظاهرات احتجاج واسعة. وكان الأقباط يتظاهرون احتجاجاً على قيام متطرفين مسلمين بإحراق كنيسة الشهيدين السبت في قرية صول، في محافظة حلوان التي تبعد نحو 20 كلم جنوب القاهرة. وتجمع الآلاف من الأقباط أمس الثلاثاء، وفق وكالة أنباء الشرق الأوسط، أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون المصريين في قلب القاهرة لليوم الرابع على التوالي، احتجاجاً على قيام متطرفين بهدم كنيسة الشهيدين في قرية صول في محافظة حلوان. وطالب المحتجون، الذين رفع عدد منهم صلباناً خشبية، بإعادة بناء كنيسة الشهيدين في نفس مكانها في قرية صول القريبة من مدينة أطفيح، وعودة المسيحيين من سكان القرية الذين تركوا منازلهم بعد تعرضهم لهجمات عنيفة. كما دعا المحتجون إلى محاسبة ومعاقبة المسؤولين عن أعمال العنف ضدهم، بحسب ما قال القس القبطي فلوباتير في مقابلة مع التلفزيون المصري. ويبلغ عدد سكان قرية صول حوالي 50 ألف نسمة، من بينهم 7 آلاف مسيحي، بحسب ما أفاد التلفزيون المصري.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل