المحتوى الرئيسى

وكيل وزارة الأوقاف المستقيل يكشف أسباب استقالته

03/08 22:26

أصدر الدكتور سالم عبد الجليل وكيل وزارة الأوقاف لشئون الدعوة المستقيل، بياناً أوضح فيه الأسباب التى دفعته للاستقالة، وحقيقة ما حدث فى لقاء شيخ الأزهر، حيث أوضح الإمام الأكبر شيخ الأزهر حمله إخفاقات بعض الأئمة وفساد بعض الإداريين، على حسب قوله، وأنه من أجل ذلك قرر أن يعود إلى العمل الدعوى بعيدًا عن المسئوليات الإدارية. وأكد عبد الجليل، أنه ليس بينه وبين أحد أية خصومة، موضحاً أنه لا يريد أن يعتقد البعض أن المشايخ كغيرهم يتشبثون بالكراسى ويقاتلون عليها، موضحاً أنه قدم الأئمة الحاصلين على الدراسات العليا وغيرهم من النابهين، خاصة فى المساجد الكبرى وفى الإعلام ليكونوا صورة جميلة للأوقاف وللأزهر الشريف ضمن خطة تغيير فى الوزارة اتفق عليها مع الدكتور زقزوق، مشيرا إلى أن ذلك لم يعجب الكثيرين ممن لا يملكون أدوات التميز وكانوا يقدمون على أصحاب الكفاءات لاعتبارات أخرى. و أضاف أنه كان حازمًا أشد الحزم فى اختبارات الابتعاث ولم يكن يقبل المجاملة على الإطلاق لإدراكه أن المبعث يجب أن يكون صورة مشرفة لمصر ومن ثم للأزهر الشريف، وهذا أيضاً خلق له بعض العداءات ممن كانوا ينتظرون السفر بالرشاوى والمحسوبية. وأضاف فى بيانه، أنه اجتهد فى تقديم الأصلح للإدارات الفرعية بالديوان والمديريات فى إطار معايير واضحة بعيدًا عن الوساطة والمحسوبية، وهذا أيضاً خلق له على حسب قوله بالبيان بعض العداءات ممن كانوا ينتظرون مناصب بالرشاوى والمحسوبية، مما جعل وجود غيره فى نفوس أصحاب الأهواء وأصحاب المصالح الشخصية ومن ثم عادوه، مؤكداً أنه لن يكترث بهم وسيظل على مبادئه، ولن يحيد عنها مهما كان الثمن وسيدفع فى سبيل تحقيق المبادئ والقيم التى يعلمها من فوق المنابر كل غالٍ ولو كانت روحه، مؤكداً أنه إذا كان ثمن الكرسى فى هذه الأونة التنازل عن المبادئ فليذهب الكرسى إلى الجحيم وينجو هو بخلقه وقيمه.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل