المحتوى الرئيسى

وزير الداخلية يتعهد لشباب الثورة باستعادة الثقة

03/08 22:22

كتبت- سارة محمد علي:تعهَّد اللواء منصور العيسوي وزير الداخلية الجديد في حكومة تسيير الأعمال بالعمل على استعادة الثقة بين المواطنين وجهاز الشرطة، وقال خلال لقائه بعددٍ من شباب الثورة مساء أمس: جهاز الشرطة الجديد أصبح يعمل لصالح الثورة، وهو يحمي الشرعية، وهي الآن مع الثورة، وسوف تعود الأحوال إلى طبيعتها قريبًا، وتتحول مصر من الدولة البوليسية إلى الدولة القانونية". وأضاف العيسوي: "منذ الآن لا يوجد قانون طوارئ، ولا محاكم أمن دولة طوارئ، ولا محاكمات عسكرية للمدنيين"، وتعهَّد بتحديد اختصاص وزارة الداخلية في إطار العمل على تحقيق الأمن فقط، وألا يكون لها علاقة بالسياسة أو الأحزاب أو النقابات أو الانتخابات. ووعد باحترام الحق في التظاهر السلمي دون إذنٍ مسبق، ويكون دور الداخلية في المظاهرات هو تأمينها، وإفساح الطرق لها، مؤكدًا أنه سوف يصدر بيانًا رسميًّا من وزارة الداخلية يعلن فيه احترامه لشهداء الثورة من المواطنين المتظاهرين والضباط، كما تم الاتفاق في اللقاء على تنظيم مؤتمرات شعبية في كل محافظات مصر مع مديري الأمن الجدد لإعادة الثقة. وعرض الشباب عدة اقتراحات في ذلك الصدد منها، حل جهاز مباحث أمن الدولة، وإعادة بناء جهاز جديد باختصاصات جديدة يختص بحماية مصر من الإرهاب، ويكون جهاز أمن معلومات فقط، وكشفوا للوزير عن الفظائع التي شاهدوها أثناء سيطرتهم على مباني جهاز مباحث أمن الدولة. وطالبوا بإعادة تشكيل وعي ومفاهيم ضباط الشرطة من خلال برامج عدة، واقترحوا أن يعاد النظر في هيكل رواتب الضباط، وعدد ساعات عملهم، وأن يكون لأفراد الشرطة صوت في الانتخابات لأنهم جزء من الشعب، ولا يجب أن يعيشوا منفصلين عنه كما كان في النظام السابق. وطالبوا بأن يكون الإشراف على السجون والأقسام لوزارة العدل، والإشراف الصحي عليها لنقابة الأطباء، ووجود مراقب من منظمات حقوق الإنسان ومن النيابة داخل السجون والأقسام. واقترح المستشار زكريا عبد العزيز رئيس نادي قضاة مصر السابق بأن يعين ضباط الشرطة من خريجي كليات الحقوق بعد حصولهم على دورة شرطية قصيرة بأكاديمية الشرطة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل