المحتوى الرئيسى

> الآلاف من رجال الأمن يتظاهرون بالجزائر

03/08 22:09

تظاهر أمس آلاف من الحرس البلدي الجزائري لمواصلة احتجاجاتهم إلي أن تستجيب السلطات لمطالبهم التي وصفها وزير الداخلية الجزائري بغير المعقولة. وذلك أمام مجلس النواب وسط العاصمة، وتعد أبرز مطالب الحرس البلدي في رفع الأجور بأثر رجعي بداية من مطلع 2008، ورفض قرار وزارة الداخلية التي تشرف عليهم بتوزيعهم علي الجيش وحراسات الأماكن الرسمية. كما طالبوا بمنحهم الحق في التقاعد المسبق، وبتعويضات مادية وبتوفير الحماية لهم بتسليحهم إن تقاعدوا، وأيضًا بتعويضات علي علاوة المردودية ومنحة الخطر وتأمينهم اجتماعيًا كلية، إضافة إلي حق الحصول علي شقق وعلي العلاج كباقي أجهزة الأمن. لكن وزير الداخلية دحو ولد قابلية قال أمس الأول عبر تصريحات صحفية إن هذه المطالب يستحيل تلبيتها وإنها ليست تلك التي عبر عنها أفراد الجهاز في بداية الحركة الاحتجاجية. وتحدث عن اتفاق سابق بين الطرفين نص علي دفع مقابل عن ساعات العمل الإضافية وعلي تحسين ظروف عمل المتقاعدين ودمج أفراد الجهاز في أجهزة الأمن المختلفة حالة بحالة.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل