المحتوى الرئيسى

مؤسسة معنية بالاعلام: تزايد الصعوبات أمام الاطقم الصحفية في ليبيا

03/08 22:07

لندن (رويترز) - قال مركز معني بسلامة العاملين في المجال الصحفي مقره لندن يوم الثلاثاء ان الوضع يزداد خطورة بالنسبة للأطقم الصحفية في ليبيا وان هناك إحساسا بأن الكراهية للصحفيين الأجانب تتصاعد.وأضاف المعهد الدولي لسلامة الإعلاميين انه تلقى تقارير تفيد بأن السلطات في ليبيا اعتقلت عددا من الصحفيين من مؤسسات غربية مختلفة منها هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ورويترز من قبل قوات الأمن. وتم اطلاق سراحهم جميعا بعد ذلك.وقالت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) انه تم احتجاز بعض من عامليها في طرابلس.وقالت متحدثة باسم الهيئة من دون الخوض في تفاصيل "احتجز ثلاثة أشخاص من بي.بي.سي. في طرابلس الليلة الماضية قبل أن يطلق سراحهم لاحقا".وأبلغ الصحفيون الاجانب الذين كانوا في ليبيا في رحلة بترتيب رسمي أنه بامكانهم ممارسة عملهم بحرية لكن تكشف لاحقا أن أي نقل للاخبار من دون مرافق رسمي لا يلقى ترحيبا.واعتقل العديد من الصحفيين أثناء محاولتهم أداء عملهم بشكل مستقل.وقال المعهد "ان هؤلاء الذين حاولوا التهرب تم اعتقالهم. واعتقل صحفيون عديدون عند محاولتهم الوصول الى الزاوية. واحتجز البعض طول الليل وتعرض واحد على الاقل للضرب."وتزامنت القيود على حرية الاعلام مع ما وصفه شهود بأنه هجوم عسكري كبير للقوات الحكومية على بلدة الزاوية التي يسيطر عليها المتمردون والواقعة على مسافة 50 كيلومترا الى الغرب من العاصمة طرابلس وزارها مراسلون غربيون عديدون في وقت سابق.وبسؤاله عن القيود على حركة الصحفيين في ليبيا قال موسى ابراهيم المتحدث باسم الحكومة "ليس لدى الجيش أى خبرة في التعامل مع الاعلام. هم مشغولون في عمليات برية. لا يريدون أي وجود اعلامي."   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل