المحتوى الرئيسى

أوزيل يحطم قاعدة "الغالي ثمنه فيه" في ريال مدريد

03/08 21:22

مدريد - خاص (يوروسبورت عربية) رغم أن صانع الألعاب الألماني الجنسية التركي الأصل مسعود أوزيل لم يحظى بالزخم الإعلامي الذي حظي به زميله البرازيلي كاكا زميله في ريال مدريد، فقد برهن على أن قاعدة "الغالي ثمنه فيه" لا تسري عليه! إذ يبدو ثمن دقيقة البرازيلي ريكاردو كاكا 37 ألف يورو على نادي ريال مدريد، وسيرتفع السعر كثيرا إذا حاولنا حساب ثمن الهدف الواحد بين عدد الأهداف القليلة التي أحرزها خلال الموسم ونصف الموسم الماضي. ويبدو هذا الثمن باهظا إذا ما قورن بالألماني مسعود أوزيل، اللاعب الذي على خلاف 65 مليون يورو التي دفعها ريال مدريد لقاء التعاقد معه، لم يكلف النادي الملكي سوى 15 مليونا. ومن غير المعتاد أن يقوم فلورنتينو بيريز رئيس نادي العاصمة الإسبانية بإبرام صفقات محدودة القيمة المادية، بيد أن وصول الألماني غير كل شيء داخل البيت الأبيض.   لاعب المستقبل ففضلا عن كون صفقة رخيصة الثمن، ينظر إلى أوزيل على أنه لاعب "المواسم المقبلة" في ريال مدريد، كما أكد الأرجنتيني خورخي فالدانو المدير العام لريال مدريد بفخر شديد بعد العرض الكبير للاعب أمام راسينغ سانتاندير الأحد الذي انتهى بفوز الفريق الملكي 3-1. وتزيد أسباب ذلك الفخر عن حدود الأداء الذي يتم تقديمه في الملعب، لأنه بقياس الأرباح التي تجنى من وراء الصفقة، سيبدو الألماني رخيصا للغاية مقارنة بكاكا، الذي يلعب في نفس مركزه وتكلف 50 مليونا أكثر منه. وعلى مستوى الأرقام، تتكلف دقيقة الألماني خمسة آلاف يورو، الرقم الذي سيستمر في الانخفاض كلما لعب المزيد من المباريات. وتفصيلا، كان ثمن كل هدف للاعب من الأهداف التسعة التي أحرزها بالقميص الأبيض مليون و666 ألف و666 يورو، فيما كان ثمن كل تمريرة هدف قدمها من إجمالي 14 مليونا و71 ألف دولار و428 يورو.   صخرة كاكا وكما لو كان ذلك كله غير كاف، سيجد النادي الملكي نفسه مصطدما بصخرة صماء إذا ما نشد رحيلا مناسبا للبرازيلي. فعودته المأمولة إلى ميلان لن تكون بالسعر الذي رحل به، بل ولن تقترب منه، وذلك بعد أن حذر أدريانو غالياني نائب رئيس ميلان من أن كاكا سيكون عليه تخفيض راتبه إذا أراد العودة. وإذا كان متصدر الدوري الإيطالي لا يعتزم دفع الكثير كراتب، فكيف سيفعل مقابل الصفقة نفسها؟ من صلاح سيد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل