المحتوى الرئيسى

ممدوح حمزة يختار 'بحوث الإسكان' لإطلاق مشروع 'إعادة توزيع السكان'

03/08 21:19

قرر الدكتور ممدوح حمزة المهندس الاستشارى اختيار المركز القومى لبحوث الإسكان والبناء ليكون نقطة إطلاق مشروعه المقترح تحت اسم 'إعادة التوزيع الجغرافى للسكان فى جمهورية مصر العربية' والذى قام بوضعه بمشاركة 26 عالماً فى مجالات مختلفة.وقال حمزة خلال ورشة العمل التى عقدها ظهر اليوم، الثلاثاء، بقاعة الاجتماعات بمقر مركز البحوث بحضور الدكتور مصطفى الدمرداش رئيس مجلس إدارة المركز لعرض مشروعه ولفتح الباب أمام الجميع للمشاركة فى تنفيذه، أن المشروع لا يحتاج إلى تكلفة مالية ضخمة، لأنه يعتمد على بعض المناطق التى بها بنية أساسية مثل 'توشكى وترعة السلام وبحيرة ناصر'.وأضاف أن هناك عددا من النقاط التى يجب توافرها لضمان نجاح المشروع أهمها إنشاء مجتمعات عمرانية متكاملة بإسكان منخفض التكاليف، ووضع حوافز لتشجيع الشباب من سن 22 إلى 32 المستهدف الرئيسى من المشروع، بالانتقال إلى تلك المجتمعات الجديدة.وأكد حمزة أن المشروع يقوم بشكل أساسى على إقامة مشروعات صناعية تعتمد تماما على الموارد الطبيعية الموجودة فى تلك المناطق التى لن يتم استيراد أى عنصر لها من الخارج، بالإضافة إلى الاعتماد بشكل تام على الطاقة المتجددة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح. وأوضح أن زراعة الأراضى بالمشروع ستعتمد على المياه الجوفية، حيث إن الدراسات أثبتت أن مخزون المياه الجوفية فى مناطق متعددة من الصحراء الغربية يكفى لزراعة 550 ألف فدان لمدة 500 عام.وأعلن حمزة خلال ورشة العمل التى شارك بها العديد من الأساتذة والمهندسين فى مختلف المجالات والتخصصات، أنه قام بتصميم بريد إلكترونى لإمكانية التواصل من خلاله مع الشباب الراغب فى المشاركة فى تنفيذ هذا المشروع سواء بالأفكار أو العمل، وخاصة تنفيذ الجزء الأول من المشروع والمتضمن إنشاء أول مزرعة تعاونية بالصحراء الغربية تضم 500 أسرة بمسكنهم لزراعة العديد من الأفدنة.وأكد حمزة أن تنفيذ المشروع لا يحتاج لمال بقدر حاجته للعمالة البشرية، قائلا: 'إنه فور تكوين الـ500 أسرة من خلال مراسلتهم له على الإيميل برغبتهم فى الاشتراك سيبدأ على الفور فى التوجه لإحدى الجهات الممولة والتى سيتم بيع المحصول الذى سيتم زرراعته لها فى المستقبل لتقوم هذه الجهة بتمويل المزرعة، على أن تستقطع قيمة التمويل من قيمة الإنتاج فيما بعد'.وأوضح حمزة أن تكلفة زراعة الفدان الواحد ستصل إلى 20 ألف جنيه بما فيه من سكن للأسر التى ستشارك فى زراعة المزرعة بعد إرسالهم، مؤكدا أنه فى حالة عدم وصول عدد المشتركين إلى 500 أسرة سيقوم بإلغاء المشروع.ومن جانبه، أعلن الدكتور مصطفى الدمرداش، رئيس مجلس إدارة مركز البحوث، عن تشجيعه لمثل هذه المشروعات، قائلا: 'نحن كمركز قومى نشجع هذه المشروعات ونتعاون مع مقترحيها فى التنفيذ، ولكن بعد إعداد الدراسات اللازمة أيضا من جانب المركز فى الجزء الذى يخصه بالمشروع وهو الجزء السكنى، وذلك للتأكد من صحة هذه التصميمات للمبانى وأنها آمنة ومنفذة طبقا لكودات البناء المصرية التى يضعها المركز'.وأضاف الدمرداش أن المركز لديه النماذج والتجارب السابقة فى مجال تنفيذ مبانى منخفضة التكاليف من خلال استخدام مواد بنائية وطرق إنشائية غير تقليدية ومدروسة علميا، فضلا عن اعتمادها على طاقات متجددة، مشيرا إلى إمكانية مشاركة المركز بهذه التجارب والنماذج فى تنفيذ هذه المشروعات المستقبلية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل