المحتوى الرئيسى

جنوب إفريقيا تعيد لمصر ذكريات إيطالية بتغيير ملعب المباراة

03/08 20:33

قرر اتحاد جنوب إفريقيا لكرة القدم إقامة مباراة الفريق أمام مصر في تصفيات كأس الأمم باستاد أليس بارك الذي شهد فوز الفراعنة على إيطاليا في بطولة القارات. وجاء القرار بتغيير موقع المباراة بعدما كان مقررا إقامتها في الاستاد الذي شهد نهائي مونديال 2010 ، وذلك كونه يعاني بعض المشاكل في الصيانة وأرضية الملعب. فقد كان من المقرر أن تقام مباراة الجولة الثالثة من التصفيات على ملعب "إف إن بي" المعروف باسم سوكر سيتي يوم 26 من الشهر الجاري، قبل أن يعلن الاتحاد الجنوب إفريقي نقلها إلى استاد "أليس بارك". كيرستن نيماتانداني رئيس الاتحاد قال في تصريحات نقلها موقع "كيك أوف" يوم الثلاثاء :"المباراة ستقام على استاد أليس بارك". وأضاف "سوكر سيتي يعاني العديد من المشاكل ولذا قررنا نقل المباراة إلى مكان آخر متاح، فالظروف بهذا الملعب لم تكن ممتازة من حيث غرف خلع الملابس أيضا لذلك اتخذنا هذا القرار".  وشهد استاد "سوكر سيتي" نهائي أول مونديال يقام بالقارة الإفريقية 2010 بين إسبانيا وهولندا في مباراة حسمها الماتادور بهدف نظيف لأندرياس إنيستا. وذكر موقع "كيك أوف" الغاني أن الإعلان النهائي عن اسم الملعب كان مقررا له مساء الثلاثاء أو صباح الأربعاء، قبل أن يعلن نيماتانداني الاسم عن طريق الخطأ ظنا منه أن القرار قد أُعلن بالفعل. ملعب "أليس بارك" ـ الذي يتسع لـ66 ألف مشجع ـ شهد أول فوز لمصر على فريق أوروبي في مباراة رسمية، خلال الجولة الثانية من بطولة العالم للقارات 2009 بهدف نظيف سجله محمد سليمان "حمص" في شباك إيطاليا. والملعب نفسه شهد تعادل جنوب إفريقيا مع العراق في الجولة الأولى للبطولة، قبل الخسارة من البرازيل في نصف النهائي بهدف دون رد. ويحمل أليس بارك ذكرى تحقيق جنوب إفريقيا لبطولة العالم للرجبي عام 1995 بالفوز على نيوزيلاند 15-12، قبل أن تشمل نشاطاته كرة القدم.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل