المحتوى الرئيسى

مواجهات بالطوب والحجارة بين أقباط وسلفيين على الأوتوستراد

03/08 20:22

كتب – يوسف جمال: قام آلاف من الأقباط بقطع طريقي الأوتوستراد وصلاح سالم، بالقرب من المقطم، يوم الثلاثاء، ومهاجمة سيارات المارة بالطوب والحجارة، تنديدا بحادث حرق كنيسة الشهيدين بأطفيح التابعة لمحافظة حلوان منذ عدة أيام، وللمطالبة بمعاقبة المتسببين في الحادث، وإقالة محافظي حلوان والمنيا.واشتبك بعض شباب السلفيين مع المتظاهرين،بمنطقة الزرايب بالمقطم، وتبادلوا قذف الطوب والحجارة، مما اسفر عن وقوع إصابات في صفوف الجانبين، وحرق سيارتين، وتدخلت قوات الجيش لفض الاشتباك وأطلقت بعض الأعيرة النارية في الهواء وفصلت بين المتظاهرين والسلفيين بالدبابات.يأتي ذلك، فيما يواصل آلاف الأقباط اعتصامهم أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون بماسبيرو لليوم الرابع على التوالي احتجاجاً على تدهور الأوضاع بقرية صول بأطفيح التابعة لمحافظة حلوان والاعتداء على كنيسة الشهيدين.وطالب المعتصمون بإعادة بناء الكنيسة في موقعها الأصلي وإعادة بناء مبنى الخدمات المجاور لها، بالإضافة إلى تشكيل لجنة تقصي حقائق للتحقيق في هذه الأحداث ومحاسبة المسئولين عنها.ودعا المتظاهرون أيضا ضرورة وضع الضمانات اللازمة لتوفير الحماية للأقباط بالقرية وضمان عودتهم لمنازلهم وصرف تعويضات عن الخسائر التي تعرض لها الأقباط في هذه القرية.اقرأ أيضا:اختناقات مرورية بطريقي الأوتوستراد وصلاح سالم

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل