المحتوى الرئيسى

المؤتمر الوطنى السودانى يدعو أمريكا معالجة قضايا ما بعد استفتاء الجنوب

03/08 18:55

دعا حزب المؤتمر الوطنى الحاكم بالسودان الإدارة الأمريكية وشهود اتفاق سلام نيفاشا للعب دور أكثر إيجابية وفعالية لسرعة معالجة قضايا ما بعد الاستفتاء وعلى رأسها قضية الديون وأبيى لاستكمال عملية السلام فى المنطقة. ووفقا لصحيفة "آخر لحظة" أطلع البروفيسور إبراهيم غندور، الأمين السياسى للمؤتمر الوطنى ومسئول ملف دارفور بمكتب المبعوث الأمريكى للسودان السفير دين سميث خلال لقاءه به ، بحضور القائم بالأعمال الأمريكى بالخرطوم، على مجريات الأوضاع السياسية بالسودان والجهود الجارية لتجاوز الملفات العالقة بين شريكى اتفاق السلام الشامل المؤجلة لما بعد الاستفتاء والملامح العامة لإستراتيجية دارفور الجديدة ، حيث جدد غندور التزام الحزب واعترافه بنتائج الاستفتاء والاستعداد للتعاون مع دولة جنوب السودان. ومن جانبه أشار سميث إلى أنه سيعمل على تكثيف لقاءاته مع الحكومة السودانية والجهات ذات الصلة لمعالجة القضايا العالقة بين الشريكين اتماما لاتفاقية سلام نيفاشا ، مشيراً إلى حرصه على العمل المشترك مع مستشار الرئيس السودانى دكتور غازى صلاح الدين باعتباره المسئول عن ملف دارفور لتسريع جهود الحل السلمى للقضية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل