المحتوى الرئيسى

تناقضات الحياة بقلم:ريمان ابو الرب

03/08 18:55

غريبة هي قصص الحب التي نسمعها يوميا في حياتنا، فعادات مجتمعنا شديدة التعقيد في بعض الامور، وخاصة فيما يتعلق بقصص الحب.منذ الصغر ونحن نسمع بهذه القصص ودائما تكون نهايتها حزينة، فهذا التناقض ليس غريب علينا، ندرس في المارس والجامعات عن قصص الحب العذري ، قصة مجنون ليلى وكثير عزة وغيرهم العديد، وعندما نحب نجد الجميع يعارضنا وفي النهاية يسلك كل واحد من المحبين طريقه بعيد عن من احبه، لعل الصدفة او القدر يجمعهم مرة اخرى. عندما سمعت احدى زميلاتي تتحدث عن قصتها وبطولتها مع الحب لم أصدق ما سمعت، قالت لي أنها تحب ابن عمها منذ الصغر حبا جما، وأنه يبادلها نفس المشاعر، وعندما التحقا بالجامعة ظنا أنهما سيعيشان أجمل قصة حب، ولكن الفرحة لم تكتمل ما أن دخلت هذه الفتاة الجامعه حتى تقدم أحد الشباب لخطبتها، وما طرق بيتهم حتى وافق الجميع وخاصة والدها المتعنت، لم تصدق ما سمعت، ذرفت من عيونها دموعا ومن كثر هذه الدموع شكلت نهرا للاحزان والالام، تزوجت ولكنها لم تلبث طويلا حتى عادت الى بيت والدها والذي رفض بدوره أن يستقبلها، لأنه كسائر الاباء لا يريد أن يطلق على بنته كلمة مطلقة ما زالت تنتقل من جلسة لأخرى ومن محكمة لأخرى أملة أن تنهي معاناتها، وأن تعود الى من أحبته. لا أصدق ما هذا الحب؟وهل حقا ما زالت تنتظر ابن عمها أن يعود لها، وان عاد فهل سيتزوجها؟هل ستقبل والدته أن يتزوج من فتاة تزوجت وتطلقت؟لا أعرف هل تناست نظرة مجتمعنا للمرأة المطلقة، نحن النساء نقسوا على انفسنا وننظر نظرة استحقار وتعالي ، لأن المرأة في مجتمعنا تنسى أنه يمكن أن تمر بهذه الظروف ، فكيف نطلب من غيرنا أن يتفهمنا ونحن نرفض أن نهمم أنفسنا؟ في النهاية يبقى الحب وجهة نظر، يختلف تعريفه وأهميته من شخص لاخر ، وبالنسبة لي ما هو الا شيء جميل نحلم به، ونأمل أن نعيشه فهو كالهواء الذي نتنفسه، ومن تجربتي تاكدت تماما أنه لا أحد منا يستطيع أن يعيش قصة حب كاملة، فما هو الحب الا مجرد ورقة وذكرى عابرة في دفتر أيام حياتنا، نقلب هذه الورقة متى نشاء ، وقد نجني من وراء هذا الحب السعادة والهناء أو العكس تماما، ولكن ليس كل من يبتسم لنا ويجلس أيام وليالي وهو يخبرنا بمدى حبه يكون انسان صادق، فغلطة صغيرة او موقف لا يستق أن يذكر سوف يكشف لك حقيقة هذا الحب، فنحن في النهاية ليس سوى شعب لا يتقن سوى فن الكذب والخداع.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل