المحتوى الرئيسى

ليبيا ... والخيار العسكري بقلم عارف القصاص

03/08 18:55

بسم الله الرحمن الرحيم ليبيا ... والخيار العسكري / بقلم عارف القصاص أمريكا والغرب عموما يسعي لتحقيق الأمنية الكبرى للنظام الليبي باستخدام الخيار العسكري تحت مسمي إنهاء النزاع الليبي الليبي وطبعا هذا ما يتمناه ألقذافي ونظامه البائس وقد بدء بإرسال رسائل إغراء وتطمينات للغرب تحت ستار بان نظامه هو من يحمي بوابة أوروبا من الهجرات الغير شرعية ويقدم نفسه علي انه حامي سواحل أوروبا الغربية مما قد يصلها من هجرة الشعوب الأفريقية والعربية الهاربة من القهر والحرمان الذي تسببنه لهم الأنظمة الحاكمة مع العلم بأنهم يعيشون فوق اغني بقاع الأرض بالثروات الطبيعية وتارة أخري يلوح لشعبة بأنه المناضل الأوحد والأخير من سلالة الشرفاء في الأمة الإسلامية والعربية معللا ذلك باستهداف أمريكا لمنزلة دون غيرة إذا أمنية ألقذافي وملاذه الأخير هو إقدام الغرب علي إنقاذه باستخدام الخيار العسكري ومهاجمة ليبيا وهنا يكمن التساؤل إذا ما أقدم الغرب علي استخدام الخيار العسكري فهذا الأمر له عدة مصوغات تعتمد بالأساس علي النتيجة قبل التنفيذ وبالتالي فان أمريكا والغرب عموما عينه بل كل عيونه علي مصافي البترول والغاز ولا يهتم بما يحدث في ليبيا أو من يحكم بل الأهم ألان استمرار تدفق الثروات بشكل سلس ثانيا ضمان وجود قيادة ليبيه سواء كانت جديدة أو القديمة تقدم برهان الطاعة المطلق للغرب تحت مسميات هدفها النهائي الابتزاز لذلك فان إقدام الغرب علي إسقاط نظام ألقذافي ستكون فيه المقايضة كبيرة بأنهم أعانوا الثورة والشعب علي نيل حقوقهم وان تم التدخل لإنقاذ ألقذافي وإظهاره بأنه الثوري المقاوم للاحتلال ليلتف حوله شعبه فان المقايضة تكون اكبر أما الثالثة فهي احتلال منابع النفط والغاز وترك الليبيون يصفون حساباتهم بأنفسهم تحت شعار ( فخار يكسر بعضه) بقلم / عارف القصاص

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل