المحتوى الرئيسى

كونوا أحرار ولقاؤنا في شوارع غزة يوم 15 آذار بقلم : إسلام مازن دبور

03/08 17:02

بلغ السيل الزبى , وما عاد الوضع يطاق لولا ذلك لما ألهم شباب غزة من ثورتي مصر وتونس إلى أن يخرجوا بهبة جماهيرية يقودها الشعب ضد إنهاء الانقسام الفلسطيني الذي أذاق شعبنا الويلات وجرح قلب فلسطين وأدماه . الشعب الفلسطيني على مر أعوامه ذاق أشد أنواع العذاب نكبة تلتها نكسة , وثم من بعدها تهجير وتدمير وحروب لم نكن نريد أن نذكر الانقسام ضمنها ولكنه ذكر وبأشد ذكر لأن عذابه قد يفوق عذاب ما قبله لأننا صنعناه بأيدينا . كان الشعب الفلسطيني قبل خمسة أعوام يُرسم ُ لدى شعب العالم بأجمل صورة كانت صورة الفدائي الحر الذي لا يهمه سوى تحرير أرضه ولا زالت تلك الصورة باقية عند البعض ولاكنها أمتلئت بالشوائب . إذ أن بذكر الفلسطيني يذكر الآن يذكر الانقسام وأن الشعب الفلسطيني انشق إلى قسمين يقاتل بعضهما الأخر لأجل مصالح ليست بالمهمة في حياة الفلسطينيين وقد نسو الأرض ونسو القدس ونسو أن بارودتهم لم تخلق لتوجه في صدور بعضهم البعض بل أن باردوتهم المقدسة خلقت موجهة إلى صدور العدو الصهيوني . تلك هي صورتنا عند بعضهم هل نستطيع أن نثبت غير ذلك ؟؟؟ نستطيع أن نثبت ذلك لو عدنا كما كنا من قبل أحرار متمسكين بثوابتنا لا تهمنا سلطة ولا مسميات زائفة بل أن يكون جل اهتمامنا بكيف نعيد الأرض إلى أهلها ؟ . في 15 لآذار ستخرج كل أطياف الشعب الفلسطيني إلى الشارع ليقولوا بأعلى صوتهم لا للإنقسام . نعم للوحدة الوطنية الفلسطينية . وشعارهم الشعب يريد إنهاء الانقسام كل همهم أن تنجح الثورة ويعود الفلسطيني كما عهده العالم ولو كلفهم ذلك أرواحهم ولو اضطروا إلى المبيت شهورا في الشارع على الأرصفة تحت البرد والمطر . فلنكن من الثوار ضد الانقسام ولنخرج ولا نتردد فذلك كله لمصلحتنا نحن الأحرار الذين نرفض الظلم دائما فلنرفضه اليوم وهم مقام علينا بأبشع صوره . كونوا أحرار ولقاؤنا في شوارع غزة يوم 15 آذار .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل