المحتوى الرئيسى

2-4-4: رصاصة آرسنال لا تزال في جيب برشلونة!

03/08 16:46

دبي - خاص (يوروسبورت عربية)   مباراة "للمتعة" في إياب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا، تحمل نكهة المباريات النهائية، بين اثنين من عمالقة القارة العجوز، برشلونة الإسباني صاحب الضيافة، وآرسنال الإنكليزي الذي أطلق رصاصة قوية على ضيفه في لندن، وحقق الفوز في مباراة الذهاب 2-1. آرسنال أصبح "لُقمة في حلق" برشلونة، وعثرة صعبة في طريق الفريق الكتالوني الذي يعيش حالياً أبهى عصوره بقيادة المدير الفني الشاب جوسيب غوارديولا، والداهية الأرجنتيني ليونيل ميسي، ومباراة الثلاثاء هي مباراة للغائبين بسبب الإصابات أو الإيقافات، وبالتالي تمثل تحدياً كبيراً للجهازين الفنيين. تُرى من يفوز؟ من يمتلك النصيب الأكبر من فرص الانتصار؟ من يتأهل على حساب من؟ عاملان يجعلان التعادل حلاً متاحاً، وأربعة عوامل ترجح كفة الـ"بارسا"، ومثلها تجعل "المدفعجية" قريبين من الفوز.. إذاً هي حسبة 4-4-2.. فلمن تكون الغلبة؟ الحسبة تقول: الفوز وحده هو سبيل برشلونة للعبور، إما بهدف نظيف أو بأكثر من هدف ويصعد الفريق مباشرةً إلى دور الثمانية، أما بنتيجة 2-1 فسوف يتم الاحتكام إلى وقتٍ إضافي، في حين يكفي آرسنال الهزيمة بفارق هدف واحد بخلاف نتيجتي صفر-1 و1-2، أو التعادل، أو إكمال المفاجأة وتحقيق الفوز في "كامب نو". "يوروسبورت عربية" ترصد العوامل التي تحث كل فريق للفوز، والدوافع التي تقف وراء الفريقين قبل ساعات من الموقعة المرتقبة... 4 عوامل تُرشّح برشلونة العامل الأول: الغياب المحتمل لقائد آرسنال وصانع ألعابه و"دينامو" الفريق، الإسباني سيسك فابريغاس، وهي خسارة فادحة للفريق اللندني باعتراف المدير الفني آرسين فينغر وشهادة نجم برشلونة ميسي. العامل الثاني: التاريخ يقف في صف برشلونة الذي كان عقدة لا حل لها بالنسبة لآرسنال، إذ لم يعبر "المدفعجية" عبر البوابة الكتالونية في أي من المواجهات التي جمعت الفريقين، حيث تقابل الفريقان ست مرات في بطولات الأندية الأوروبية فاز برشونة ثلاث مرات مقابل مرة واحدة لآرسنال وانتهت مباراتان بالتعادل. العامل الثالث: عامل الأرض والجمهور، وهو كان العامل المرجح لكفة الـ"بلوغرانا" الموسم الماضي عندما سحق آرسنال برباعية حملت توقيع ميسي. العامل الرابع: استعادة الفريق لجهود قائد الوسط المخضرم تشابي هيرنانديز وحارس المرمى الأساسي فيكتور فالديز، اللذيْن تعافيا مؤخراً من إصابتين محتلفتين. 4 عوامل تُرشّح آرسنال العامل الأول: فك عقدة الفريق الكتالوني بعد أن حقق الفريق الفوز في لقاء الذهاب على ملعب الإمارات، وهو الفوز الأوحد لآرسنال على برشلونة في البطولات الأوروبية. العامل الثاني: حالة نجم الفريق ميسي الفنية التي بدت متأخرة إلى حدٍ ما في مباراة لندن، والتي كانت عاملاً مهماً في خسارة الفريق برشلونة 1-2. العامل الثالث: غياب قلبيْ الدفاع الأساسيين كارليس بويول وجيرارد بيكيه عن برشلونة للإصابة والإيقاف، واستبدالهما بإيريك أبيدال وسيرجيو بوسكيتس، والاثنان يفتقدان حساسية مركز قلب الدفاع وإن كانا تدربا عليه واستعدا له. العامل الرابع: تألق خط وسط الفريق اللندني بوجود جاك ويلشير وسمير نصري ما قد يقف حائلاً أمام الامتلاك "المطلق" للكرة من جانب برشلونة الذي يتميز بخط وسط متمكن. عاملان يُرشّحان التعادل العامل الأول: الاعتماد المحتمل لآرسنال على الدفاع للحفاظ على نتيجة مباراة الذهاي ما قد يقف عائقاً أمام هجوم برشلونة الذي يكفيه الفوز بهدفٍ نظيف من أجل التأهل. العامل الثاني: الارتباك الذي قد يُصيب مهاجمي صاحب الملعب بسبب تعرضه لضغوط جماهيره، لا سيما بمرور دقائق المباراة تباعاً. أربعة عوامل رجّحت كفة برشلونة وأربعة أخرى أنصفت آرسنال، واثنان أشارا إلى التعادل كطوق نجاة للفريق الإنكليزي، فمن يحسم الموقعة: 4 أم 4 أم 2؟ من مهند الشناوي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل