المحتوى الرئيسى

الفلسطينيون يرفضون الحديث عن خطة سلام مؤقتة

03/08 18:51

رام الله (الضفة الغربية) (رويترز) - رفض الفلسطينيون يوم الثلاثاء أي محاولة من جانب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو لاتخاذ خطوات مؤقتة نحو السلام الان بعد تجميد المفاوضات التي ترعاها الولايات المتحدة.وقال نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ان نتنياهو يحاول التهرب من التزاماته ازاء عملية السلام من خلال الحديث عن اقتراحات جديدة.وكان مسؤول اسرائيلي قد قال يوم الاثنين ان نتنياهو يعد خطة "لتوجه تدريجي" يهدف الى احداث انفراج في المساعي الدبلوماسية المتعثرة مع الفلسطينيين.ونقل عن وزير الدفاع ايهود باراك قوله في حديث لوول ستريت جورنال يوم الثلاثاء ان نتنياهو قد يقترح اقامة دولة فلسطينية بحدود مؤقتة وهي فكرة يرفضها الزعماء الفلسطينيون.وأضاف أبو ردينة "اذا كان جادا فليوقف المستوطنات ويبدأ المفاوضات على الفور."وبدأت مفاوضات السلام المباشرة في واشنطن في سبتمبر أيلول ثم جمدت بعدها بأسابيع عندما رفض نتنياهو تمديد وقف جزئي للنشاط الاستيطاني في الضفة الغربية.واتهم نتنياهو الفلسطينيين بوضع شروط مسبقة للتفاوض. ويقول الفلسطينيون ان المستوطنات التي قضت محكمة العدل الدولية بأنها غير قانونية تحول دون اقامة دولة قابلة للحياة.وأضاف أبو ردينة أن أي محادثات تجرى لا بد أن تركز على اقامة دولة فلسطينية على حدود عام 1967.وأضاف "أي خطة أخرى هدفها.. اضاعة الوقت."وفي علامة أخرى على عمق الخلافات بين الفلسطينيين واسرائيل أكد نتنياهو في زيارة لغور الاردن في الضفة الغربية أن اسرائيل تعتزم ابقاء قواتها في غور الاردن في ظل أي تسوية سلمية. وقال للصحفيين "حدودنا الامنية هنا على (نهر) الاردن."وأشار رئيس الوزراء اليميني الى الاضطرابات التي تجتاح الشرق الاوسط وما أحدثته من "زلزال سياسي وأمني" على حد تعبيره وقال ان اسرائيل تحتاج أكثر من أي وقت مضى أن تضمن بقاء "أسس أمنية قوية" في مكانها.ورفض زعماء فلسطينيون طلب نتنياهو بأن يتضمن اتفاق السلام وجودا طويل الامد للجيش الاسرائيلي على الحدود الشرقية للدولة التي يأملون اقامتها في الضفة الغربية وقطاع غزة.وقال نتنياهو ان "ارهابيين وصواريخ وقذائف" قد تدخل الضفة الغربية وتهدد اسرائيل اذا انتهك الخط الامني عند نهر الاردن.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل