المحتوى الرئيسى

احتجاز طبيب أردني من فندق في شرق ليبيا

03/08 19:20

بنغازي (ليبيا) (رويترز) - قال زملاء محليون لطبيب أردني ان شخصين لم يكشفا عن هويتهما لكن يبدو انهما ينتميان للمعارضة الليبية المسلحة أخذا الطبيب من الفندق الذي يقيم به في مدينة بنغازي بشرق ليبيا يوم الثلاثاء.وأضاف زملاء الطبيب أنه يدعى محمد نايف ويعمل مع منظمة أطباء بلا حدود. ولكن المنظمة التي تتخذ من باريس مقرا لها نفت احتجاز أي من أعضائها في ليبيا.وقال شهود ان الطبيب أخذ في نحو الساعة الواحدة والنصف بعد الظهر.وقالت المنظمة في بيان "تنفي أطباء بلا حدود التقارير التي تفيد بأن طبيبا يعمل لدى المنظمة احتجز رهينة في الثامن من مارس في بنغازي. لم يحتجز أحد من فريق أطباء بلا حدود في ليبيا" وأضافت المنظمة ان أطقمها تعمل كما كانت من قبل.ونفت المنظمة أن أحدا يعمل لديها في بنغازي يدعى محمد نايف أو تميم الهلالي وهو الشخص الذي قال انه متطوع لدى أطباء بلا حدود حين وصف حادث الاحتجاز.وقال عاملون في نفس الفندق الذي يقيم به صحفيون أجانب ان رجلا فجر عبوة ناسفة حوالي الساعة الرابعة فجرا بالتوقيت المحلي يوم الثلاثاء عند المدخل.وشاهد مراسل من رويترز نافذتين مهشمتين وحفرة صغيرة في الارض في المكان الذي قالوا ان العبوة انفجرت فيه.وقال الهلالي لرويترز في الفندق ان رجلين يرتديان ملابس تشبه زي جيش المحتجين حضرا الى غرفة الطبيب وأخذاه دون ان يكشفا هويتهما.وأضاف أن مدير الفندق قال انهما أبلغاه أن الطبيب أخذ لاستجوابه وسيعود خلال ساعتين.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل