المحتوى الرئيسى

خطة لتقسيم دارفور الى ولايات أصغر والمتمردون يحتجون

03/08 17:08

الخرطوم (رويترز) - قال مسؤولون سودانيون ان الرئيس عمر حسن البشير يعتزم إقامة ولايتين إضافيتين في منطقة دارفور بغرب البلاد فيما وصفه متمردون بأنها محاولة للحد من تأثيرهم وتقوية السيطرة المركزية من جانب الخرطوم.وتتألف دارفور -التي شهدت صراعا بين متمردين أغلبهم من غير العرب مع القوات الحكومية المدعومة بميليشيات أغلبها من العرب- من ثلاية أجزاء هي ولاية شمال دارفور وولاية جنوب دارفور وولاية غرب دارفور.وقالت صحيفة (سودان فيجن) الموالية للحكومية يوم الثلاثاء ان الرئيس وافق على إقامة ولايتين اضافيتين هما وسط دارفور وعاصمتها زالنجي وشرق دارفور وعاصمتها الضعين.وقال ربيع عبد العاطي وهو من حزب المؤتمر الوطني الحاكم الذي ينتمي اليه عمر حسن البشير انه تم اتخاذ القرار وانهم ينتظرون الآن مرسوما رئاسيا.وقال عبد العاطي لرويترز انه سيكون من الأجدى تقسيم المساحة الشاسعة لدارفور الى خمس ولايات أصغر.ومضى يقول ان الحكومة ستكون أقرب أى الشعب ولن تكون بعيدة عنهم.وتعارض قبيلة فور الكبيرة في دارفور وغيرها من الجماعات تقسيم دارفور منذ زمن طويل قائلة ان هذا يعني تقسيم أراضيهم وتحويلهم الى أطراف تمثل أقلية في كل ولاية.ومن الشكاوى الرئيسية للمتمردين عندما حملوا السلاح ضد الحكومة في 2003 انهم ليست لهم كلمة مسموعة بشكل كاف في الحكومة الاقليمية.وقال جيش تحرير السودان الذي يضم عددا كبيرا من قبيلة فور ان هذه الخطوة الجديدة محاولة لتقسيم دارفور بدرجة أكبر تبعا لاعتبارات قبلية والاخلال بقواعد السلطة العرقية.   يتبع

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل