المحتوى الرئيسى

خطة لتقسيم دارفور الى ولايات أصغر والمتمردون يحتجون..

03/08 16:50

الخرطوم (رويترز) - قال مسؤولون سودانيون ان الرئيس عمر حسن البشير يعتزم إقامة ولايتين إضافيتين في منطقة دارفور بغرب البلاد فيما وصفه متمردون بأنها محاولة للحد من تأثيرهم وتقوية السيطرة المركزية من جانب الخرطوم.وتتألف دارفور -التي شهدت صراعا بين متمردين أغلبهم من غير العرب مع القوات الحكومية المدعومة بميليشيات أغلبها من العرب- من ثلاية أجزاء هي ولاية شمال دارفور وولاية جنوب دارفور وولاية غرب دارفور.وقالت صحيفة (سودان فيجن) الموالية للحكومية يوم الثلاثاء ان الرئيس وافق على إقامة ولايتين اضافيتين هما وسط دارفور وعاصمتها زالنجي وشرق دارفور وعاصمتها الضعين.وقال ربيع عبد العاطي وهو من حزب المؤتمر الوطني الحاكم الذي ينتمي اليه عمر حسن البشير انه تم اتخاذ القرار وانهم ينتظرون الآن مرسوما رئاسيا.وقال عبد العاطي لرويترز انه سيكون من الأجدى تقسيم المساحة الشاسعة لدارفور الى خمس ولايات أصغر.ومضى يقول ان الحكومة ستكون أقرب أى الشعب ولن تكون بعيدة عنهم.وتعارض قبيلة فور الكبيرة في دارفور وغيرها من الجماعات تقسيم دارفور منذ زمن طويل قائلة ان هذا يعني تقسيم أراضيهم وتحويلهم الى أطراف تمثل أقلية في كل ولاية.ومن الشكاوى الرئيسية للمتمردين عندما حملوا السلاح ضد الحكومة في 2003 انهم ليست لهم كلمة مسموعة بشكل كاف في الحكومة الاقليمية.وقال جيش تحرير السودان الذي يضم عددا كبيرا من قبيلة فور ان هذه الخطوة الجديدة محاولة لتقسيم دارفور بدرجة أكبر تبعا لاعتبارات قبلية والاخلال بقواعد السلطة العرقية.وقال ابراهيم الحلو المتحدث باسم جيش تحرير السودان ان هذه سياسة حكومة السودان القائمة على فرق تسد.وأضاف الحلو متحدثا في مكالمة هاتفية من باريس انهم سوف يقسمون القبائل الى قطاعات لجعلها ضعيفة.ولم تصدر الحكومة السودانية خرائط أو تصف حدود الولايات الجديدة.وتسيطر على المناطق المحيطة بالضعين مجموعات بدوية عربية خاصة من قبيلة الرزيقات وهي مجموعة تضم عشائر أفرزت بعضا من أعنف الميليشيات الموالية للحكومة في صراع دارفور.في حين تسيطر قبيلة فور غير العربية على المنطقة المحيطة بزالنجي. وربما تؤدي إقامة ولاية وسط دارفور الجديدة الى جعلها معقلا لقبيلة فور.وقال غازي صلاح الدين المفاوض الرئيسي من الحكومة السودانية في قضية دارفور لوسائل اعلام حكومية ان اقامة ولايتين لن يضر بخطط اجراء استفتاء حول التركيبة الادارية لدارفور كما أعلن في الاسبوع الماضي.وأضاف أن الاستفتاء الذي يشارك فيه سكان دارفور سيكون على الاختيار بين جعل دارفور منطقة واحدة أو تقسيمها الى عدة ولايات منفصلة. وقال عبد العاطي ان منطقة دارفور موحدة من الممكن أن تضم الولايات الخمس كمناطق فرعية.ويقول محللون ان الحكومة السودانية تقاوم منذ زمن طويل فكرة توحيد المنطقة خشية منح سكان دارفور قاعدة سلطة كبيرة وربما تشجعهم على الانفصال.وقالت وسائل اعلام حكومية ان مبادرة شعب السودان التي أطلقها البشير لوضع حلول لقضية دارفور عام 2008 هي التي اقترحت اقامة الولايتين الجديدتين.من اندرو هيفنز

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل