المحتوى الرئيسى
worldcup2018

   08-03-2011   محمود سعد يعترف: أخطأت مع شفيق.. ومبارك كان يستحق الخروج بطريقة لائقة !  مروة سالم :

03/08 13:54

سيظل الإعلامي الكبير محمود سعد محل اهتمام العديد من وسائل الإعلام بسبب مواقفه السياسية المعلنة، والاتهامات الموجهة ضده بالمزايدة وادعاء الوطنية، خاصة بعد موقفه الأخير من رفض استضافة أحمد شفيق - رئيس وزراء حكومة تسيير الأعمال السابق - وما تعرض له بعدها من اتهامات بالمتاجرة بالعملية الإعلامية للضغط على المسئولين بهدف وقف تخفيض أجره المعلن والذي بلغ 9 ملايين جنيه بحد قول شفيق وأنس الفقي وزير الإعلام السابق.فقد أوردت صحيفة "الفجر" مؤخرا، مجموعة من التصريحات المثيرة لـ محمود سعد، والتي يوضح فيها ملابسات أزمته الأخيرة، كما يكشف العديد من الأسرار الإعلامية التي لم يعترف بها من قبل.فقد أكد سعد أن رفضه استضافة رئيس الوزراء السابق أحمد شفيق في برنامج "مصر النهارده" أمر لم يكن يتفق مع المهنية، لكنه برر موقفه بالظروف الصعبة التي تمر بها مصر حالياً، وتفرض أشياء قد تبتعد عن المهنية، خاصةً أنه مع إقالة حكومة شفيق بناء على مطلب الشعب.وأعلن محمود سعد أن السبب الحقيقي لانسحابه من "مصر النهارده"، ليس بسبب تخفيض راتبه كما قيل، وإنما لأنه تلقى تهديدات من الفقي للالتزام بتقديم أفكار معينة، وهو ما جعله يصمم على موقفه ويرفض الظهور، فعلى الرغم من الاتفاق بينهما من البداية على حرية التناول فيما يتعلق بحرية اختيار الضيوف، إلا أن الفقي اعتاد على ممارسة ضغوط وفرض ضيوف بعينهم على البرنامج ورفض آخرين.ويستطرد سعد بأنه كانت هناك مواقف شبيهة رفض خلالها الظهور مثل فرض حلقات يفرض خلالها إملاءات معينة كالهجوم على الإخوان أو الترويج لأجندة الحزب الوطني، والذي وصفه بأنه مجرد "نصباية"، لافتا إلى أن الحزب اعتاد على تزوير الانتخابات لأنه لا يتمتع بتأثير في الشارع المصري، بالإضافة لفشله في مواجهة الإخوان والمستقلين.في حين برر استضافته للمناوي إلى أنه لبى طلب زوجته الزميلة رولا خرسا، نافيا أن يكون قد جامله، موضحا أنه قام بمواجهته بالأكاذيب التي بثها التليفزيون خلال أيام الثورة .وقد رفض سعد أن تكون مشاركته في التليفزيون إهداراً للمال العام، مشيراً إلى أن "مصر النهارده" حقق العام الماضي مائة وعشرين مليون جنيه من تكلفة خمسة وعشرين مليوناً فقط، كاشفا أنه مصمم على وضع بنود تضمن له الحريةا لكاملة وعدم القبول بأي محاذير في المرحلة المقبلة.واعترف سعد بأنه كان يتمنى أن يكون تنحي الرئيس وخروجه بطريقة مختلفة ولائقة، ولكن ذلك لا يعني ألا نحاسب مبارك على قضايا الفساد التي حدثت في عهده والكشف عن إن كان مشاركاً متعمداً في قتل شهداء الثورة.محمود سعد دعا إلى إلغاء ما يسمى "القوائم السوداء"، مطالبا شباب الثورة بالتسامح، ومطالبا في الوقت ذاته باعتذار كل من اتهم شباب الثورة بالخيانة وتعاطي الحشيش وممارسة الأعمال المنافية للآداب في قلب ميدان التحرير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل