المحتوى الرئيسى
alaan TV

البلدان الغربية تبحث عن حل للأزمة الليبية

03/08 13:47

بروكسل (ا ف ب) - ستجري البلدان الغربية في 10 و11 آذار/مارس في بروكسل مشاورات في اطار حلف شمال الاطلسي والاتحاد الاوروبي تتمحور حول الازمة في ليبيا، بحثا عن وسيلة تسهل ازاحة معمر القذافي عن الحكم من دون انتهاك الشرعية الدولية او تقويض استقرار المنطقة.واكد الامين العام لحلف شمال الاطلسي انديرس فوغ راسموسين الاثنين ان الحلف الاطلسي يناقش كل السيناريوهات حتى يكون على اهبة الاستعداد للتدخل. لكنه حرص على ان يوضح انه لن يتدخل في ليبيا من دون تفويض من الامم المتحدة.وسيجري وزير الدفاع الاميركي روبرت غيتس ونظراؤه في البلدان الاوروبية ال27 ووزير الدفاع الكندي، مشاورات بعد ظهر الخميس وصباح الجمعة "رغم ادراكهم للتأثير السلبي الذي سينجم عن عملية من جانب واحد".وتعد فرنسا وبريطانيا لمشروع قرار تنويان طرحه هذا الاسبوع على مجلس الامن الدولي لاقامة منطقة حظر جوي في ليبيا، لمنع استمرار الغارات الجوية الدامية ضد معارضي العقيد القذافي.واعلن الامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامي اكمل الدين احسان اوغلي الثلاثاء تاييده فرض حظر جوي على ليبيا.واكدت باريس الاثنين ان جامعة الدول العربية ستؤيد هذه المبادرة. ومن الضروري ايضا الحصول على موافقة روسيا والصين العضوين الدائمين في مجلس الامن الدولي.ويتخوف الاوروبيون من تدهور الوضع الى حد يؤدي الى موجة هجرة كثيفة من افريقيا الشمالية الى القارة الاوروبية.وهم يتخوفون ايضا من اضطرار مئات الاف الاشخاص من بلدان جنوب المتوسط الى الفرار نحو اوروبا اذا ما زادت موجة الاحتجاج التاريخية التي تعصف بالعالم العربي من هشاشة الاوضاع الاقتصادية والاجتماعية.ووصل اكثر من الف مهاجر معظمهم من التونسيين بين مساء الاحد والاثنين الى جزيرة لامبيدوزا الايطالية (جنوب صقلية).لذلك يتعلق مصير عدد كبير منهم بالازمة في ليبيا، البلد النفطي حيث كان يعمل كثيرون من المصريين والتونسيين منذ سنوات ثم اضطروا للفرار.وسيلتقي وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي ال27 على مأدبة غداء الخميس يناقشون خلالها الوضع في ليبيا، تمهيدا لقمة استثنائية لرؤساء دول وحكومات الاتحاد الاوروبي حول ليبيا الجمعة.وكتب رئيس الاتحاد الاوروبي ارمان فان رومبوي في رسالة الى القادة الاوروبيين "من المهم ان يتصرف الاتحاد الاوروبي بعزم ويبعث برسالة واضحة وايجابية الى المنطقة باكملها للتعبير عن دعمه الذي لا تحفظ فيه للانتقال الى مزيد من الديموقراطية والتعددية والتضامن الاجتماعي".ويفترض ان تكون قمة الجمعة مناسبة لاعادة اطلاق الاتحاد من اجل المتوسط الذي تنادي به فرنسا والبحث في كيفية تعزيز المساعدة الاقتصادية للبلدان العربية التي بدأت حتى الان في مسيرة الانتقال الى الديموقراطية، وفي طليعتها مصر وليبيا.لكن فان رومبوي حذر من ان العقبات كثيرة. وقال "يجب ان نضع نصب اعيننا العواقب التي يمكن ان تنجم عن الوضع على صعيد وقف عمليات الامداد بالطاقة وتقلبات اسعار الطاقة والمواد الغذائية".وقال دبلوماسي اوروبي "حتى موعد انعقاد القمة يمكن ان ينصرف الاتحاد الاوروبي الى البحث في الوسائل التي يستطيع تأمينها لدعم تحركه الانساني او لتوفير ظروف آمنة لاجلاء" آلاف المصريين والتونسيين وبالتالي الليبيين الذين يفرون من المعارك.وتقوم خلية ازمة في بروكسل منذ الجمعة بتنسيق الجسر الجوي الذي اقامته البلدان الاوروبية لاجلاء الاف المصريين العالقين في ليبيا.ويبدو ان الوقت ضيق لان نظام معمر القذافي شن عملية يستخدم فيها دباباته وطائراته ضد المعارضين الاقل تسلحا لاستعادة المناطق التي يحتلونها.واقر راسموسين بأن "الوضع قابل للتغير".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل