المحتوى الرئيسى

صوت القلم

03/08 13:31

* مصر فعلاً إتغيرت.. والدليل أن رجل الشارع البسيط يجيد الآن الحديث في السياسة بعد أن كان يؤمن حتي وقت قريب بأن للسياسة ناسها وأن مجرد الاقتراب منها سيجلب له المخاطر.. الآن يؤكد أنه سيتوجه يوم 19 مارس الحالي للاستفتاء علي التعديلات الدستورية وأنه سيشارك في الاستفتاء علي رئيس الجمهورية واختيار ممثليه في المجالس البرلمانية.* عدوي المظاهرات تنتقل من مكان لآخر وإن اختلفت أسبابها ودوافعها وأيضاً أشكالها.. أمس فوجئت بتجمع عدد كبير من أطفال إحدي المدارس الخاصة بمدينة الرحاب علي باب المدرسة بالخارج اقتربت منهم ففوجئت أنهم يرددون.. تسقط تسقط مس "...." مديرة المدرسة.. وسألتهم عن سبب تظاهرهم فردوا بجرأة وتحد نحن نريد تغيير الزي المدرسي لأنه يشبه زي عمال أحد محلات السوبر ماركت الشهيرة.ثم تابعوا قائلين نحن نعاني من قلة نظافة دورات المياه.. وبعد أن تعالت أصواتهم خرجت مديرة المدرسة تهدئ من انفعالاتهم وتنصحهم بأن المطالب يمكن أن تتحقق بالحوار الهادئ بعيداً عن الانفعال فاستجاب لها الأطفال عندئذ تمنيت من قلبي أن يعي الكبار وأصحاب المطالب الفئوية أن الصوت العالي أداة الضعفاء ويخلق نوعاً من الفوضي حيث لا يستطيع سماعه أحد.. إما بالحوار والحجة والبرهان فيمكن أن نصل إلي ما نريد.* جمعية تنمية مصر القديمة برئاسة الاستاذة مريم ميخائيل أثبتت أن المجتمع المدني قادر علي أن يشارك في إعادة بناء مصر.. الجمعية تبنت مبادرة لإعادة بناء الحي وقسم شرطة مصر القديمة بالجهود الذاتية وعقدت ندوات لتحقيق المصالحة بين رجال الشرطة والمواطنين في محاولة لإعادة الأمن للشارع بحي مصر القديمة العريق.. تحية واجبة للجمعية ومساعيها الطيبة.* مبادرات خلاقة يتبناها البعض بهدف عودة القيم الأصيلة للشعب المصري بعد أن تخلي عنها البعض لسبب أو آخر هناك لافتات تؤكد صدق النية ففي وسائل المواصلات وجدنا لافتات أنت حر ما لم تضر.. احترم حرية الآخرين.. تكلم بصوت منخفض.. واحترم خصوصياتهم.. لا تستمع للأغاني عبر محمولك بصوت مرتفع لعل وعسي تجدي هذه الرسائل لنتصالح مع أنفسنا وغيرنا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل