المحتوى الرئيسى

قراصنة الانترنت يهاجمون موقع وزارة الاقتصاد الفرنسية

03/08 13:26

  أعلنت وزارة الاقتصاد الفرنسية تعرضها لهجوم إلكتروني موسع خلال الأسابيع الأخيرة، وبالأخص حواسب المسؤولين عن  مجموعة العشرين G-20  التي تعمل على تعزيز الاستقرار المالي الدولي و إيجاد فرص للحوار ما بين البلدان الصناعية والبلدان الناشئة. وشمل الهجوم، الذي بدأ في ديسمبر الماضي وامتد حتى مطلع الأسبوع الجاري، أكثر من 150 من أجهزة الوزارة، وبالأخص إدارة الخزانة .وتركز الهجوم على الوثائق التمهيدية المتعلقة بـ (جي20) وعدد آخر من الشؤون الدولية، وذلك وفقا لما نشرته مجلة (باريس ماتش) موقعها الإلكتروني. وقال وزير الميزانية «فرانسواه باريون» إنه توجد «مؤشرات» لا تزال تحتاج للتأكيد، بخصوص مصدر هذا الهجوم، الأول من نوعه بهذا الحجم ضد الحكومة الفرنسية.وأوضح باريون في حوار مع اذاعة «يوروب 1»أنه وفقا للبيانات المتاحة فإن عملية القرصنة لم تصل إلى السجلات المالية الخاصة، وان الهدف كان (جي20). واعترف المسئول بأن هذه هي المرة الأولى التي يحدث خلالها هجوم الكتروني بهذا الحجم ضد الدولة الفرنسية، مشيرا إلى وجود احتمالية ان يكون من جهة خارجية. وصرح مسؤول، طلب عدم ذكر إسمه، لـ(باريس ماتش) بأنه «لوحظ أن عددا كبيرا من المعلومات كان يتم توجيهه لمواقع صينية»، معتبرا في نفس الوقت أن هذا الأمر «لا يعني الكثير» بخصوص المكان الذي آلت إليه البيانات. وقدمت وزارة الاقتصاد الفرنسية بلاغا ضد «المجهول» الذي قام باجراء هذا الأمر وتم البدء في تحقيق تتولاه وكالة أمن أنظمة المعلومات الفرنسية يشرف عليه عدد يتراوح من 20 إلى 30 شخصا ليلا ونهارا. وعلى الرغم من أنه تم اجراء عمليات صيانة ومراجعة لـ12 ألف حاسوب في وزارة الاقتصاد إلا أن التحقيقات قالت إن معرفة الحواسب الـ150 التي تعرضت للاختراق الإلكتروني ستستغرق أسابيع .وارتكز الأسلوب المستخدم على التسلل لداخل النظام المعلوماتي عن طريق عنوان بريد الكتروني مقرصن يسمح بالدخول للحاسب من خلال وثيقة مرفقة من نوع trojan حينما تفتح من قبل المستخدم ينتشر الفيروس الذي يسمح بجمع البيانات على كل الأجهزة المتصلة به.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل