المحتوى الرئيسى

"رسالة في حب مصر".. جروب علي الفيس بوك 400 شاب وفتاة يمثلون 14 محافظة في مشروع تأهيل النشء

03/08 12:51

جروبات.. وحملات علي مواقع التواصل الاجتماعي.. يطرح من خلالها الشباب أفكارهم ورؤيتهم للنهوض بمصر خاصة بعد ثورة 25 يناير.. فهناك جروب علي الفيس بوك عنوانه "رسالة في حب مصر" يضم حتي الآن أكثر من 400 شاب وفتاة من أعضاء اندية التربية المدنية والمواطنة في 14 محافظة مصرية جمعهم مشروع تأهيل وتدريب نشء والشباب علي مفاهيم التربية المدنية والذي تتبناه جمعية النهضة بالتعليم.يقول يسري الكومي مؤسس الجروب والمدير التنفيذي للجمعية إن هذه المجموعة تكونت من خلال الجمعية ونشرنا عدة مبادرات منها "عندي حلم" ثم مبادرة "بالفعل مش بالكلام هنطور حياتنا".. وبعد نجاح ثورة 25 يناير نطرح الآن من خلال جروب "رسالة في حب مصر" عدة رسائل منها: أن ندرك معني وقيمة الوقت ووضع أوليات الأعمال والمشروعات التي ستعلي من شأن مصر فلن يترك شبابنا أي دقيقة تمر دون أن يكون لهم فيها دور. وأيضاً الدعوة للبحث عن أصحاب الكفاءات في كل مكان لوضعهم في المكان المناسب وهذا يدعو إلي الاختيار الدقيق لاعضاء البرلمان القادم وكذلك رئيس مصر الجديد وحتي المجالس المحلية القادمة.أشار الكومي إلي أن ذلك يستدعي مشاركة كل أفراد الشعب المصري وخاصة الشباب في الاستفتاء علي تعديل بعض مواد الدستور والذي سيجري في 19 من الشهر الحالي وأيضاً المشاركة في الانتخابات القادمة بكل انواعها. فالشباب يمثلون حوالي 62% من الكتلة التي لها حق التصويت لوأد كل سبل وصور الفساد التي كانت تمارس في النظام السابق.ودعا كل من هيثم عبدالعظيم ومصطفي عبدالحليم ويسرا شكري من اعضاء الجروب إلي التغيير من أنفسنا جميعاً ورفض الظلم وأن ذلك يحتاج من كل فئات المجتمع وخاصة المجتمع المدني أن يعظم من البرامج التي تعمل علي تدريب وتأهيل المجتمع بكافة فئاته لمرحلة ما بعد الثورة باستلهام روح ميدان التحرير ونستقوي بدماء الشهداء.. كما وجهوا دعوة عامة للحب والتقارب ونبذ الشك والتنافر بين افراد الشعب المصري خاصة أن الثورة شبابية القيام وشعبية القوام اختلطت فيها دماء المسلمين والمسيحيين واليمين واليسار والأطفال والشيوخ والرجال والنساء.طالبت كل من رقية السيد وإيمان نوفل وأبوالمجد حسن باعلاء قيمة العلم وتربية الأبناء علي حب العلم والتعليم والقدرة علي التفكير النقدي والبناء الموضوعي موضحين أن العلم هو القاطرة التي نقلت الدول المتقدمة إلي مكانتها.أكدوا أن التعليم هو الأولوية الأولي بعد المرحلة الانتقالية. لأن العملية التعليمية تحتاج إلي حلول ابداعية جديدة تستلهم روح الثورة .

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل