المحتوى الرئيسى

ديفيز.. "صبية مراهقة" عمرها 111 سنة

03/08 12:45

دبي- خاص (يوروسبورت عربية) ترفض بطولة كأس ديفيز العالمية للتنس والتي انطلقت أول مرة قبل 111 سنة أن تتنازل عن شبابها ورونقها مهما طال بها الأجل، بل أنها في كل عام تزداد صبا ودلعا، وما تزال تتباهى وتختال لترفع مهرها أمام الخاطبين وما أكثرهم من خلال منافسة لا تخضع لمنطق ولا تقبل بالمألوف. وانطلقت بطولة كأس ديفيز التي تحمل اسم صاحبها في العام 1900 في مدينة بوسطن الأميركية وتحديدا على ملاعب لونغوود التاريخية، وحافظت على كيانها وشبابها وديمومتها في كل عام، حيث لم تتوقف سوى مرتين، بين العامين 1914 و1919 بسبب الحرب العالمية الأولى، وبين عامي 1939 و1945 بسبب الحرب العالمية الثانية.   لقب ديفيز تنقل بين 4 قارات وتحظى الولايات المتحدة مهد البطولة بنصيب الأسد من الألقاب حيث أحرزه منتخب العم سام في 33 مناسبة كان آخرها في العام 2007، فيما نالت استراليا هذا المجد في 30 مناسبة كان آخرها في العام 2003. ولأسباب سياسية تمحورت حول تحسين صورة جنوب أفريقيا الغارقة في مستنقع التمييز بين الأسود والأبيض، نالت أفريقيا لقب ديفيز مرة واحدة وعلى حساب بلد آسيوي هو الهند في نهائي لم يحضره أبناء غاندي "تعففا" أواخر العام 1974. أما القارة العجوز (أوروبا) فنالت اللقب موزعا على 10 دول 38 مرة، والدول التي نالت هذا الشرف حسب التسلسل الزمني هي بريطانيا وفرنسا والسويد وألمانيا وايطاليا والتشيك واسبانيا وروسيا وكرواتيا وصربيا.   اسبانيا: 4 ألقاب في العقد الأخير وتوج منتخبا بريطانيا العظمي وفرنسا كل 9 مرات، والفرق أن فرنسا أحرزت آخر لقب في العام 2001، في حين أن بريطانيا نالت هذا الشرف آخر مرة في العام 1936. ونالت السويد كأس ديفيز 7 مرات آخرها في العام 1998، وتوجت ألمانيا 3 مرات (1988 و1989 و1993)، ورغم أن اسبانيا أحرزت اللقب 4 مرات فقط، إلا أنها تعتبر القوة الأولى في العالم حاليا، ذلك أنها أحرزت الألقاب الأربعة في القرن الجديد (2000 و2004 و2008 و2009). وأيضا فازت روسيا حديثا باللقب مرتين 2002 و2006، وفازت مرة واحدة ايطاليا 1976 والتشيك 1980 وكرواتيا 2005، وصربيا حاملة اللقب الأخير في بلغراد 2010.   احتكار طويل والسياسة تتدخل وشهدت كأس ديفيز مع انطلاقتها احتكارا طويل الأمد لكل من الولايات المتحدة واستراليا مع تدخل على فترات لبريطانيا العظمى وفرنسا، وهي الدول الأولى التي شهدت نشأة كرة المضرب وشرعت في وضع قواتها وابتكار أدواتها شيئا فشيئا. ورغم سرعة انتشار كأس ديفيز بين دول العالم الراغبة في المشاركة إلا أن السياسة لعبت دورها فكانت الدول المستعمرة من قبل بريطانيا (الكونفدرالية) تنال أفضلية المشاركة عن غيرها. وفكرت جنوب أفريقيا الموالية للغرب في العام 1974 وإبان الفصل العنصري البغيض في استغلال شهرة كاس ديفيز لتحسين صورتها أمام العالم وتواطأت مع الدول الأربع التي كانت تحتكر المنافسة (أميركا واستراليا وبريطانيا وفرنسا) لتبلغ النهائي أمام الهند التي قررت الانسحاب لتحرم الرجال "البيض" من الاحتفال الوهمي.   سجل الأبطال الأكثر تتويجا بالكأس الولايات المتحدة: 1900 و1901 و1902 و1913 و1920 و1921 و1922 و1923 و1924 و1925 و1926 و1937 و1938 و1946 و1947 و1948 و1949 و1954 و1958 و1963 و1968 و1969 و1970 و1971 و1972 و1978 و1979 و1981 و1982 و1990 و1992 و1995 و2007. استراليا: 1907 و1908 و1909 و1910 و1911 و1914 و1919 و1939 و1950 و1951 و1952 و1953 و1955 و1956 و1957 و1959 و1960 و1961 و1962 و1964 و1965 و1966 و1967 و1973 و1977 و1983 و1983 و1986 و1999 و2003. بريطانيا: 1903 و1904 و1905 و1906 و1914 و1933 و1934 و1935 و1936. فرنسا: 1927 و1928 و1929 و1930 و1931 و1932 و1991 و1996 و2001. السويد: 1975 و1984 و1985 و1987 و1994 و1997 و1998.   من حسام بركات

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل