المحتوى الرئيسى

تطهير مجلس الزراعيين.. وهيئة مكتب جديدة لمحاربة الفساد

03/08 11:52

كتبت- شيماء جلال: استطاع أعضاء نقابة الزراعيين المعتصمون منذ عصر اليوم بمقر النقابة بالقاهرة إسقاط هيئة مكتب النقابة بعد الكشف عن العديد من المستندات التي تفيد تورُّط عدد كبير منهم في قضايا رشوة وفساد، تسببت في إهدار المال العام بالنقابة، وأجبروا كلاًّ من الدكتور مصطفى الخطيب، سكرتير عام النقابة، وعلي سعدة، أمين صندوق النقابة، وعبد الرءوف الجمل، وإبراهيم فوزي، وجميل اليمني؛ على تقديم استقالتهم، فيما تمَّ الإبقاء على النقيب الدكتور عبد السلام جمعة. وسادت حالة من الارتياح والفرحة عقب قرار إسقاط هيئة المكتب، وردَّد الجميع: "الله وحده أسقط النظام.. الله وحده أسقط الفساد.. النقابة حرة حرة.. الخطيب بره بره"، وشكَّل الأعضاء هيئة المكتب الجديد التي اتفقت على ملاحقة الفاسدين قانونيًّا، ومحاسبة جميع المتورِّطين في أي قضايا رشوة أوفساد، فضلاً عن العمل على تنمية وتطوير أحوال النقابة. وتكونت الهيئة الجديدة من كل من الدكتور عبد السلام جمعة نقيبًا، والمهندس السيد أحمد الخولي وكيلاً أول للنقابة، والمهندس محمود عبد الله عاص وكيلاً ثانيًا، والدكتور صبحي عفيفي، سكرتيرًا عامًّا، والمهندس محمد الشورى، أمينًا للصندوق، والمهندس فؤاد عليوة مراقبًا عامًّا، والدكتور إبراهيم عبد العزيز حجازي سكرتيرًا عامًّا مساعدًا، والدكتور عبد الله إسماعيل فرغل سكرتيرًا عامًّا، والدكتور توفيق محمد مسلم أمين صندوق مساعدًا، والمهندس محمد عبد التواب، أمين صندوق مساعدًا، والدكتور أحمد محمد سعيد مراقبًا عامًّا مساعدًا، والدكتور صفوت ميلاد زكي مراقبًا عامًّا ومساعدًا ثانيًا. وأكد الدكتور عبد السلام جمعة، نقيب الزراعيين، أنه سيبذل كل جهده لمحاربة الفساد وأصحابه، لافتًا إلى أنه سيعطي فرصةً كبيرةً للشباب للمشاركة في صنع القرار خلال الفترة المقبلة، بالإضافة إلى العمل على تحقيق كل مطالب الزراعيين، والعمل على حل أزمة المعاشات المتعلقة منذ أكثر من عام ونصف العام. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل