المحتوى الرئيسى

جامعة المنيا تتطهَّر من الحرس واتحاد الأمن

03/08 11:52

المنيا- نور المصري:أصدر رئيس جامعة المنيا الدكتور ماهر جابر قرارًا بطرد الحرس الجامعي التابع لوزارة الداخلية وحل الاتحادات الطلابية في جميع كليات الجامعة؛ استجابةً لحكم المحكمة الإدارية العليا في هذا الشأن. يأتي هذا القرار في أعقاب الإنذار الذي أرسله عضو لجنة الشريعة بنقابة المحامين بالمنيا طه عبد الصبور الجندي، إلى رئيس جامعة المنيا؛ لمطالبته  بتطبيق أحكام القانون والعمل على سرعة طرد الحرس الجامعي، وإنشاء وحدة للأمن الجامعي تتبع رئيس الجامعة؛ إعمالاً لنص المادة 317 من اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات المصرية. وأكد الجندي- في إنذاره- مخالفة وجود الحرس الجامعي للقانون، لافتًا إلى ما نصَّت عليه  اللائحة التنفيذية لقانون تنظيم الجامعات، الصادرة بقرار رئيس الجمهورية رقم 809 لسنة 1975م في المادة (317) المضافة بقرار رئيس الجمهورية رقم 265 لسنة 1979م، والمستبدل قرار رئيس الجمهورية رقم 378 لسنة 1984م بها على أن: "تنشأ بكل جامعة وحدة للأمن الجامعي تتحدَّد مهامها في حماية منشآت الجامعة وأمنها، وتتبع رئيس الجامعة مباشرةً، وتتلقَّى منه أو من ينيبه التعليمات اللازمة لأداء هذه المهام، ويكون لأفرادها زيٌّ خاصٌّ يحمل شعار الجامعة، ويصدر بتنظيم هذه الوحدات وطريقة تشكيلها وتحديد الاعتمادات المالية التي يطلب إدراجها بموازنة الجامعة قرار من المجلس الأعلى للجامعات". وأضاف أن وجود قوات للشرطة تابعة لوزارة الداخلية- متمثلة في إدارة الحرس الجامعي داخل حرم جامعة المنيا وكلياتها ومعاهدها بصفة دائمة- يمثِّل انتقاصًا من الاستقلال الذي كفله الدستور للجامعة، وقيدًا على حرية الأساتذة والباحثين والطلاب فيها؛ حيث يرون أن ثمةَ جهةً أخرى لا تتبع الجامعة موجودة بصفة دائمة داخل الجامعة تراقب تحركاتهم وتتحكَّم في ممارستهم لأنشطتهم بالمنح أو المنع، فتهن عزائمهم وتخبو آمالهم، وتتبدَّد طاقاتهم هباءً بدلاً من أن تنطلق نحو الإبداع والابتكار؛ لتؤتي ثمارها في رقيِّ الفكر وتقدم العلم وتنمية القيم الإنسانية. 

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل