المحتوى الرئيسى

صندوق النقد سيزيد التركيز على الوظائف وسط اضطرابات الشرق الاوسط

03/08 11:48

واشنطن (رويترز) - يعيد صندوق النقد الدولي التفكير بالطريقة التي يقيم بها اقتصادات الدول بعدما وجهت اليه انتقادات بغض الطرف عن ارتفاع البطالة الذي أدى لانتفاضات سياسية في دول مثل مصر.وقال جون ليبسكي النائب الاول للمدير العام للصندوق مقرا بالتكلفة الاجتماعية للبطالة ان الصندوق سيدرج تحليلا لقضايا التوظيف في تقييم اقتصادات الدول الاعضاء مستقبلا.وقال لخدمة رويترز انسايدر "نعتقد ان هذه الموضوعات لها اهمية كبيرة وينبغي أخذها في الاعتبار ليس فقط في الحالات التي قد تؤدي الى اضطرابات سياسية ولكن كأمر اعتيادي عند تقييم التنمية الاقتصادية والسياسات."وحتى الان لا يركز الصندوق بشكل كبير على تأثير السياسات على الوظائف في الدول الاعضاء انما يترك هذا المجال الى حد كبير لمنظمة العمل الدولية والبنك الدولي.لكن الاحتجاجات على البطالة والفساد والفقر والقمع التي اشتعلت في مصر وتونس والاردن واليمن والجزائر والسودان أبرزت المشكلة خاصة بين الشباب.وركز البنك الدولي على اجراءات توفير فرص العمل في استراتيجيته الجديدة لافريقيا جنوبي الصحراء التي اعلنها الاسبوع الماضي محذرا من أن سبعة الى عشرة ملايين شاب يدخلون سوق العمل بالمنطقة سنويا.وقال ليبسكي ان تقريرا اقليميا أعده صندوق النقد الدولي العام الماضي أبرز قضية البطالة خاصة بين الشبان كأحد التحديات الكبيرة التي تواجهها منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا. ودعا التقرير لاصلاحات في قطاع التوظيف لايجاد نهج اكثر عدلا.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل