المحتوى الرئيسى

الصين تقول ان عليها ان تعي دروس الشرق الاوسط في شينجيانغ

03/08 10:48

بكين (رويترز) - قال مسؤول بارز يوم الثلاثاء ان الصين ينبغي ان تطبق الدروس المستفادة من اضطرابات الشرق الاوسط على اقليم شينجيانغ في أقصى غرب البلاد الذي تقطته غالبية مسلمة واعرب عن ثقته بان المنطقة ستظل مستقرة.وقال تشانغ تشون شيان الذي عين رئيسا للحزب الشيوعي في شينجيانغ العام الماضي أن الاستقرار يعتمد على ضمان ان يستفيد كل فرد من النمو الاقتصادي القوي في البلاد وهى استراتيجية حكومية مهمة لاستمالة الشعب.وقال تشانغ للصحفيين على هامش الاجتماع السنوي للبرلمان الصيني "لدي ثقة كاملة في هذه اللحظة في استقرار شينجيانغ. لا يساورني اي قلق. ولكن ينبغي ان اعي الدروس من الشرق الاوسط على المستوى التقني."ولم يحدد هذه الدروس .وفي الماضي قالت منظمة العفو الدولية ان الصين تواصل حملتها ضد المعارضين في شينجيانغ وتستهدف من يعارضون على الانترنت سياسات الحكومة او يكتبون عن انشطة سياسية سلمية من خلال محاكمات سرية.والقت الشرطة القبض على عشرات المعارضين من انحاء الصين بعد ان دعت رسائل خارجية بثت على الانترنت لتجمعات مطالبة بالديمقراطية مستلهمة الثوارت الشعبية في الشرق الاوسط.ويخضع اقليم شينجيانغ لسيطرة محكمة بالفعل ويوجد به اعداد كبيرة من رجال الشرطة بسبب حالة عدم الرضا المتنامية بين المسلمين من سكان المنطقة الذين يبدون غضبهم تجاه حكم بكين.وشهدت اورومتشي عاصمة الاقليم اعمال عنف عرقية عام 2009 اسفرت عن سقوط 200 قتيل وفي الفترة التالية حولت بكين اهتمامها للتنمية هناك واتاحة مزيد من فرص العمل.وقال تشانغ عن الاصلاحات التي بدأت قبل ثلاثة عقود ودفعت الصين لتصبح ثاني أكبر اقتصاد على مستوى العالم "اذا اردنا استقرارا طويل الامد ينبغي ان نضمن ان ينعم المواطنون ويستفيدوا حقا من ثمار الاصلاح والانفتاح."ولمح تشانغ الى ان سكان شينجيانغ ويبلغ تعدادهم 21.6 مليون نسمة -وثلثاهم من الاقليات- ينبغي ان يندمجوا أكثر في القاعدة العريضة للمجتمع الصيني.من بن بلانتشارد

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل