المحتوى الرئيسى

تشكيل وزارة جديدة في تونس وإلغاء إدارة أمن الدولة

03/08 11:16

شكل رئيس الوزراء التونسي المؤقت الجديد، الباجي قايد السبسي، حكومة انتقالية جديدة ضمت 22 وزيراً وصفوا بأنهم من التكنوقراط.والحكومة الجديدة هي الثالثة منذ تنحي الرئيس التونسي زين العابدين بن علي.وأبقى قايد السبسي على معظم الوزراء في الحكومة السابقة وبشكل أخص وزراء الدفاع والداخلية والعدل والخارجية فيما عين ستة وزراء في المناصب التي خلت الأسبوع الماضي.وقال السبسي في مؤتمر صحفي إن الأمن بدأ يتحسن في البلاد وإن حكومته تحاول وضع أسس نظام جديد، وأضاف أردنا حكومة تصريف أعمال ولكننا أيضا حكومة انقاذ البلاد نعمل على ادخال مزيد من التحسينات .ومضى قائلا سائل الإعلام لابد ان تتعاون معنا التغيير في السياسة والأمن نحن في مرحلة انتقالية لكننا نحتاج الى تعاون الجميع .وأعلن على موقعه الإلكتروني أن التعيينات الجديدة قد حظيت بموافقة رئيس البلاد المؤقت فؤاد المبزع.واستلم قايد السبسي منصبه قبل نحو أسبوع وأكد على ضرورة محاكمة كل من المخالفين من أركان النظام السابق بداية من الرئيس المخلوع، زين العابدين بن علي، الذي ارتكب الخيانة العظمى وصولا الى جميع رموزه .كما شدد على ضرورة الاهتمام بالجانب الاقتصادي خصوصا مع تأثر الاقتصاد التونسي من فترة عدم الاستقرار التي تشهدها البلاد داعيا خصوصا الى التحضير للموسم السياحي القادم بشكل محكم .وكان المبزع قد أعلن مساء الخميس انه سيتم اعتماد تنظيم وقتي للسلطة العمومية من رئيس الجمهورية المؤقت والحكومة انتقالية وهو تنظيم ينتهي العمل به يوم مباشرة المجلس الوطني التأسيسي مهامه اثر انتخابه انتخابا شعبيا حرا تعدديا شفافا ونزيها يوم 24 تموز/يوليو المقبل.من جهة أخرى أصدرت وزارة الداخلية قراراً يقضي بإلغاء إدارة أمن الدولة التي كانت تضم ما يسمى بالبوليس السياسي، والذي اتهم باعتقالات وعمليات تعذيب في عهد نظام بن علي.وقررت السلطات التونسية بعد مشاورات مع القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني، دعوة الناخبين التونسيين لانتخاب مجلس تأسيسي في 24 تموز تتمثل مهمته في صياغة دستور جديد يحل محل دستور 1959.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل