المحتوى الرئيسى

"سيول الطائف" تتسبب في 3 وفيات وحوادث مرورية

03/08 10:45

عدد القراءات:11عدد التعليقات:0عدد الارسالات:0  عوض الفهمي، سمران القثامي – سبق – الليث، عشيرة، الطائف:  انتشلت فرق الدفاع المدني، فجر اليوم الثلاثاء، جثتي شقيقين جرفتهما سيول منطقة السيل في محافظة الطائف، إثر الأمطار الغزيرة والسيول المنقولة التي شهدتها المحافظة مساء أمس.وكان شقيقان فاجأتهم السيول في منطقة تقع بين السيل الكبير والسيل الصغير، حيث حاولا تلافيها دون جدوى، فيما تسببت السيول المنقولة في جرف سيارة الشقيقين.وتبلغت فرق الدفاع المدني عن الحالة، حيث باشرت الفرق الموقع، وبعد بحث مستمر عثرت على الجثتين وانتشلتهما.إلى ذلك، خلفت الأمطار التي شهدتها محافظة الطائف، مساء أمس، عدداً من الحوادث المرورية التي نتج عنها حالة وفاة و 6 إصابات.وأشار الناطق الإعلامي في صحة الطائف سعيد الزهراني إلى أن المصابين نقلوا إلى المراكز الصحية والمستشفيات لتلقي العلاج، داعياً قائدي السيارات إلى توخي الحيطة والحذر خلال القيادة في أوقات العواصف والأمطار.وفي قرى وهجر شمال الطائف، أدى هطول الأمطار الغزيرة مساء أمس إلى جريان عدد من الأودية والشعاب، وقد تسبب جريان الأودية وتجمع مياه الأمطار بكميات كبيرة في الطرقات، إلى تعليق الدراسة في بعض مدارس قطاع شمال المحافظة صباح اليوم، لصعوبة الوصول إليها.ففي قرية القاحة (120 كيلومتراً شمال الطائف) لم يتمكن معلمو المدارس هناك من الوصول إليها؛ بسبب قطع مياه الأمطار الطريق عليهم، وتعذر وصولهم، ما حدا بهم إلى العودة دون إثبات حضورهم في مقر عملهم، فيما بادر معلمو المدرسة بإشعار مكتب التربية والتعليم بشمال الطائف بظروف المدرسة، حيث تم توجيههم من قبل المشرفين التربويين الذين كانوا في مهمة عمل للمدرسة، بضرورة إثبات دوامهم بمكتب التربية والتعليم بعشيرة، وتفهموا ظروف المعلمين."سبق" التقت عدداً من معلمي المدرسة عند تقاطع الطريق المؤدي إلى المدرسة، وعاشت تفاصيل معاناتهم في مثل هذه الظروف المناخية، حيث ذكر معلمو "القاحة" أن أحد زملائهم من المعلمين تعرض لحادث انقلاب لسيارته وهو في طريقه إلى مقر عمله ولم يصب بأذى.أما في محافظة الليث، فقد حالت السيول التي ضربت وادي الليث فجر اليوم، دون وصول معلمي ومعلمات المدارس الواقعة شرق المحافظة في قطاعات: غميقة، وعيار، وبني يزيد، وجذم، إلى مقار أعمالهم. وكان معلمون ومعلمات قدموا من الليث وجدة ومكة المكرمة في طريقهم لمدارسهم الواقعة في شرق المحافظة، إلا أنهم تفاجأوا بسيل كبير قد ضرب وادي المزلقان (25 كيلومتراً شرق الليث)، فيما منعتهم دوريات الشرطة المرابطة على أطراف الوادي من عبوره.وكانت مراكز شرق محافظة الليث والقرى التابعة لها، قد شهدت مساء أمس أمطاراً غزيرة سالت على أثرها الأودية والشعاب.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل