المحتوى الرئيسى

الجارديان تشيد بتسليم "الوفد" للوثائق

03/08 10:35

أشادت صحيفة "الجارديان" البريطانية بقيام حزب" الوفد" بتسليم وثائق ومستندات أمن الدولة التي تم الحصول عليها عقب اقتحام المقار التي وصفتها الصحيفة بـ" القلاع الحصينة".وأشارت الصحيفة إلى أن المصريين تمكنوا من فتح خزانة أسرار عهد الرئيس السابق حسني مبارك للكشف عن الوثائق السرية والجناح الفاخر لوزير الداخلية السابق حبيب العادلي والكشف عن أدوات التعذيب في المقر الرئيسي .وأشارت الصحيفة إلي انكباب المصريين على اقتحام المقار سيئة السمعة التي تحتوي على آلاف الوثائق السرية حيث هرع المتظاهرون إلى مكاتب أمن الدولة للاستيلاء على الأوراق والملفات المتراكمة على مدى عقود من القمع والمراقبة.واستعرضت "الجارديان" بعض ما نشر على صفحات الصحف المصرية أو موقع "فيس بوك" الاجتماعي من فحوى المستندات ، مشيرة إلى أن المجلس العسكري الحاكم طالب باسترجاع هذه الوثائق، مهددا الصحف بالمتابعة إذا ما استمرت في نشر فحواها، لما في ذلك "من مخاطر على أمن الدولة".وأشارت إلى أن "حزب" الوفد تمكن من حماية عدد من الملفات السرية وتسليمها إلى المجلس الاعلى للتحقيق فيها والكشف عن المسئولين عن عمليات الفساد والقمع والتعذيب في البلاد على مدار 30 عاما.وأوضحت أن الوثائق المنشورة في وسائل الإعلام المصرية تكشف رصد النظام لنقابات العمال ومنظمات المجتمع المدني وتخطيط مباحث أمن الدولة لما يخص جماعة الاخوان المسلمينوأوراق أخرى تسجل تحركات الرئيس السابق حسني مبارك وزوجته سوزان في الأيام القليلة الأخيرة قبل تنحيه في 11 فبراير.وتكشف هذه التسريبات أن الحكومة عقدت عقب اندلاع موجة الاحتجاج التي أطاحت بالرئيس حسني مبارك اجتماعا مع شركات الخدمات الهاتفية، علما بأن شبكة الإنترنت عُلقت في الثامن والعشرين من شهر يناير لوضع البلد في حالة تعتيم إعلامي.واعتبرت الصحيفة أن المجلس العسكري الحاكم يواجه مشكلة عصيبة مع اكتشاف تورط مباحث أمن الدولة والأجهزة الأمنية الأخرى في ارتكاب أسوأ انتهاكات حقوق الإنسان والكشف عن دورها في قمع المعارضة مشيرة إلى أنه ليس من الواضح بعد ما إذا كان المجلس سيعيد هيكلة جهاز أمن الدولة أو سيقوم بتحجيم مهمته في البلاد لتحويل مصر إلى نظام سياسي أكثر تحررا والعودة إلى الحكم المدني في نهاية المطاف.   

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل