المحتوى الرئيسى

ثريا عبيد: أتمنى أن أرى سفيرات "سعوديات".. قريباً

03/08 09:16

عدد القراءات:97عدد التعليقات:0عدد الارسالات:0  متابعة - الرياض: قالت وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة سابقاً الناشطة ثريا أحمد عبيد، إنها تأمل في أن ترى قريباً المرأة السعودية سفيرة لبلادها، خصوصاً أن المملكة تملك نساء رائعات وصل بعضهن إلى أماكن دولية مرموقة. ووفقا لتقرير أعده الزميل أحمد غلاب ونشرته "الحياة"، قالت ثريا في محاضرة ألقتها أمس بوزارة الخارجية تحت عنوان "حوار حول الأمم المتحدة"، في السعودية لا نحتفل "نحن النساء" باليوم العالمي للمرأة، والذي يصادف اليوم ولكن قد يكون أنه من المناسب أن نحتفل به بطريقة خاصة، وهي التركيز على مكانة المرأة السعودية وما وصلت إليه عالمياً، والتركيز على الشابات السعوديات كيف يعملن وإلى أين وصلن، ومن هنا نركز عليهن الضوء بحيث نبين إنجازاتهن في الوطن والجامعات، حيث لدينا مظاهر للمرأة السعودية لم تظهر حتى الآن. وزادت: كلمتي لمنسوبات وزارة الخارجية هي أنه إن شاء الله سنجد منكن سفيرات قريباً، كون لدينا في المملكة نساء رائعات يرفعن الرأس، ومن المهم أن تكون الأمانات الثلاث لديكن، وهي أمانة النفس والذات والوقت، مؤكدة أنها ستقدم أية مشورة تطلب منها من بنات جنسها في أي وقت. وحول جدوى انضمام المملكة إلى مجلس الأمن في 2014 ، 2015 إلى العضوية المؤقتة لآسيا قالت: "من المهم أن تتواجد المملكة في أي مكان من الممكن التواجد فيه، لأن الغياب مهما كان يضعف، ووجود المملكة في مجلس الأمن سيناقش الوضع في فلسطين والعراق وقضايا أخرى وكذلك سيدعم المصلحة العامة للمنطقة". وعن مشاريعها المقبلة بعد حصيلة عمل في الأمم المتحدة تجاوزت 35 عاماً قالت: "لدي مشاريع ثقافية ستكون في نشر الكتب، تتعلق بصورة المسلم والنظرة الغربية إلى الرجل المسلم والعربي وأخرى عن سيرتي الذاتية".

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل