المحتوى الرئيسى

بريطانيا وفرنسا تعدان مشروع قرار لحظر الطيران فوق ليبيا..

03/08 10:49

راس لانوف (ليبيا) (رويترز) - تتقدم بريطانيا وفرنسا جهودا في الامم المتحدة ترمي لفرض حظر طيران فوق ليبيا بعد أن هاجمت طائرات حربية تابعة للزعيم الليبي معمر القذافي المحتجون بينما قال مسؤولو مساعدات ان زهاء مليون شخص بحاجة لمساعدات.وأحاطت قوات موالية للقذافي بالمدنيين في بلدتي مصراتة والزاوية الغربيتين وفي شرق ليبيا شنت طائرات غارات على ميناء راس لانوف النفطي الذي يسيطر عليه المحتجون.وقالت قناة الجزيرة الفضائية ان المعارضة المسلحة رفضت عرضا من القذافي لعقد اجتماع للمؤتمر الشعبي للتوصل لاتفاق يقضي بتنحي القذافي عن السلطة.وقالت فاليري اموس منسقة المساعدات في الامم المتحدة ان أكثر من مليون شخص فروا من ليبيا أو موجودين داخلها بحاجة لمساعدات انسانية.وأضافت "هناك حاجة ملحة لدخول المنظمات الانسانية الى ليبيا الان.. الناس مصابون ويموتون وبحاجة لمساعدة فورية."وناشدت الامم المتحدة الحصول على 160 مليون دولار لتمويل عمليات توفير المأوى والغذاء والدواء على مدى الشهور الثلاثة المقبلة.وقال وزير الخارجية البريطاني وليام هيج يوم الاثنين ان لندن تعمل عن كثب مع شركائها "بشأن عناصر قرار لفرض منطقة حظر جوي مع توضيح الحاجة لدعم اقليمي والذي سيساعد على استصدار مثل هذا القرار ويوفر قاعدة قانونية ملائمة."وذكر مصدر فرنسي أن فرنسا تعمل أيضا مع شركائها في الامم المتحدة لاصدار قرار بحظر الطيران فوق ليبيا. ودعت دول خليجية لفرض حظر للطيران وعقد اجتماع طاريء لجامعة الدول العربية.وصرح وزير الدفاع الامريكي روبرت جيتس الموجود في أفغانستان بأن أي تدخل عسكري اجنبي في ليبيا ينبغي أن يحظى بتأييد دولي. وقال البيت الابيض ان كل الخيارات مطروحة على الطاولة ومن بينها تسليح المعارضة الليبية.وقالت روسيا العضو الدائم في مجلس الامن الدولي التابع للامم المتحدة والتي تتمتع بحق النقض (الفيتو) انها تعارض التدخل العسكري الاجنبي.وأكد اندرس فو راسموسن الامين العام لحلف شمال الاطلسي على الحاجة لتفويض من الامم المتحدة. وقال "لا يمكنني أن أتخيل أن يقف المجتمع الدولي والامم المتحدة مكتوفي الايدي اذا استمر القذافي ونظامه في الهجوم على الشعب."وقال المندوب الامريكي لدى حلف شمال الاطلسي ان الحلف بدأ مراقبة جوية لليبيا على مدار الاربع والعشرين ساعة بطائرات الاستطلاع اواكس.وصرح الرئيس الامريكي باراك أوباما بأنه يريد "بعث رسالة واضحة جدا للشعب الليبي أننا سنقف الى جوارهم في مواجهة عنف غير مبرر وقمع مستمر للمفاهيم الديمقراطية."وقالت اليابان يوم الثلاثاء انها فرضت عقوبات على ليبيا تتضمن تجميد اموال القذافي وعدد اخر من الليبيين عملا بقرار لمجلس الامن الدولي.وقال وزير المالية الياباني يوشيهيكو نودا في مؤتمر صحفي بعد اجتماع لمجلس الوزراء "عملا بقرار الامم المتحدة اتفقت الحكومة على ان تنفذ اليابان هذه الاجراءات لمصلحة الوحدة مع المجتمع الدولي."وقال أحد السكان ببلدة مصراتة الليبية التي تسيطر عليها المعارضة ان المصابين يعالجون على الارض في المستشفى بسبب نقص كارثي في المنشآت الطبية في البلدة المحاصرة.ومصراتة هي أكبر بلدة ليبية في الغرب لا يسيطر عليها القذافي وأصبح صمودها أمام ميليشيا يقودها ابن للقذافي رمزا للتحدي.وذكر تلفزيون سكاي أن بلدة الزاوية الواقعة على بعد 50 كيلومترا فقط من العاصمة الليبية طرابلس مازالت في يد المعارضة على الرغم من تقدم القوات الحكومية صوبها.وفي شرق ليبيا قال شهود ان طائرات حربية شنت غارات على ميناء راس لانوف النفطي الذي تسيطر عليه المعارضة والذي يقع على بعد 600 كيلومتر شرقي طرابلس. ودمرت سيارة كانت فيها أسرة في احدى الغارات.وذكرت مصادر في صناعة الشحن أن القتال أغلق ميناء راس لانوف وميناء البريقة النفطي. وارتفعت اسعار مزيج النفط الخام برنت الى أكثر من 118 دولارا للبرميل يوم الاثنين قبل أن تتراجع الى 115 دولارا وبلغت الاسعار الامريكية أعلى مستوى لها منذ سبتمبر أيلول عام 2008 .وقال يوسف يوسفي رئيس منظمة اوبك انه لا توجد خطط لعقد اجتماع استثنائي للمنظمة وانه يعتقد أن الاسعار المرتفعة الحالية للنفط ستكون على المدى القصير.وعززت قدرة قوات القذافي على شن هجمات مضادة مخاوف من استمرار اراقة الدماء طويلا.وتقول الحكومة الليبية انها تحارب مقاتلي تنظيم القاعدة وان قوات الامن الليبية لم تستهدف سوى المسلحين الذين يهاجمون مؤسسات ومواقع الدولة.ونقلت قناة الجزيرة عن مصادر في المجلس الوطني الانتقالي قولها انها ترفض اقتراح القذافي بالتنحي لانه يتضمن خروجا "مشرفا" له.وقالت الجزيرة ان القذافي اراد ضمانات لسلامته الشخصية وسلامة عائلته وتعهدا بألا يقدموا الى المحاكمة.وظهر رئيس الوزراء السابق جاد الله عزوز الطلحي في وقت سابق على شاشة التلفزيون الرسمي لحث المعارضة على اعطاء فرصة للحوار الوطني لحل الازمة.وقال أحمد جبريل وهو مساعد لمصطفى عبد الجليل رئيس المجلس الوطني الانتقالي ان المحتجين أوضحوا أن أي مفاوضات يجب أن تكون على أساس تنحي القذافي مشيرا الى أنه ليست هناك أي تسوية أخرى.وقال الساعدي نجل القذافي يوم الاثنين في مقابلة مع قناة العربية ان والده لم يزج بجيشه في معركة كاملة ضد المناهضين له الى الان ليدخره لحماية ليبيا من هجوم أجنبي وانه اذا فعل ذلك فقد تندلع حرب أهلية.وفي لقاء مع قناة فرانس 24 الفرنسية التلفزيونية قال القذافي ان ليبيا شريك مهم للغرب في احتواء القاعدة والمهاجرين غير الشرعيين الذي يحاولون عبور البحر المتوسط الى أوروبا.وأضاف أن هناك "الملايين السود اللي ممكن يزحفوا عبر البحر المتوسط الى أوروبا وايطاليا وفرنسا. استقرار ليبيا يجعل في استقرار في البحر المتوسط."وفر عشرات الالاف من العمالة المهاجرة الى ليبيا من البلاد حتى الان وقليل من الليبيين. وقال انطونيو جوتيريس رئيس المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة "اذا حدث تدفق كبير لليبيين فان هذا الامر سيخلق وضع لجوء لذا نناشد كل الدول ابقاء أبوابها مفتوحة والاستعداد لتقديم المساعدة بموجب القانون الانساني."من محمد عباس

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل