المحتوى الرئيسى

الأردن يخسر مليوني دولار يوميا من إنقطاع الغاز المصري

03/08 11:15

عمان - ناصر قمش تواجه عملية إعادة استئناف ضخ الغاز المصري إلى الأردن، بعد توقفها بسبب تفجير طال خط الأنابيب، مشاكل كبيرة ومعقدة يصعب حلها بسهولة في الوقت الراهن وفقا لمصادر أردنية مطلعة. وتعقد الحكومة الأردنية اجتماعات طارئة بالتعاون مع الجهات المعنية لإيجاد مخرج لهذه الأزمة التي تثقل كاهل قطاع الكهرباء بسبب استمرار تراكم مديونية شركة الكهرباء الوطنية وزيادة كلف التشغيل. وتبلغ الخسائر اليومية لانقطاع الغاز المصري وتحويل محطات توليد الطاقة الكهربائية للعمل كلياً باستخدام الوقود الثقيل والديزل 5 ملايين دولار يوميا، فيما ارتفعت الكلفة السنوية المتوقعة سنويا إلى ملياري دولار. ورأت المصادر أن أسباب الانقطاع سياسية وليست فنية، ذلك أن مصر تسعى إلى الاستفادة من تعطل ضخ الغاز في خط الغاز العربي والغاز المصدر لإسرائيل لتحقيق مزايا للاقتصاد المصري، خاصة في ظل الاحتياجات الشديدة للدول المستوردة له. ووفقا للمصادر لا يوجد أمام الحكومة الأردنية على المدى القصير أي بدائل متاحة سوى الاستمرار باستخدام الوقود والسولار واستيراده من الخارج، مما يعني احتمالية رفع أسعار التعرفة الكهربائية في ظل عجزها عن مواصلة تقديم الدعم ما سيحمل المستهلكين تبعات كبيرة في ظل ظرف سياسي معقد وتزايد الاحتقان الشعبي في البلاد. وكانت الحكومة وتفاديا للانعكاسات السلبية لعدد من التطورات على الأحوال المعيشية للمواطنين ولاسيما الشرائح الفقيرة وذوي الدخل المحدود والمتوسط، قررت اتخاذ حزمة من الإجراءات تحصن منعة النسيج الاجتماعي وتخفف الأعباء عن المواطنين، حيث بلغت كلفة هذه الحزمة من الإجراءات والتدابير حوالي 600 مليون دولار. وبيّن وزير المالية الأردني الدكتورمحمد أبو حمور أن الحكومة وتفاديا لتعميق الاختلال في وضع الموازنة العامة وليتسنى استيعاب كلفة هذه الحزمة من القرارات من دون أن تفضي إلى تفاقم العجز المالي وزيادة حجم الدين العام بمقدار الكلفة الإضافية المشار إليها، فقد قامت باتخاذ العديد من الاجراءات أبرزها: تخفيض مخصصات المشاريع الرأسمالية وزيادة المنح الخارجية المتوقعة وزيادة عجز الموازنة. وتقف الحكومة الاردنية بين خيارين الأول يتمثل برفع اسعار التعرفة الكهربائية الذي قد يتسبب بمضاعفات اجتماعية خطيرة تحاول الدولة احتوائها، أما الثاني فهو أن تضطر الحكومة إلى تحمل نتائج كارثية على موازنتها التي تعاني أصلا من عجز كبير.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل