المحتوى الرئيسى

وزير الطاقة الإثيوبى: الاتفاقية الإطارية ستحل محل معاهدة النيل القديمة

03/08 14:46

قال وزير الطاقة والمياه فى إثيوبيا، أليمايهو تيجينو، إن حكومته تشعر بارتياح بعد توقيع بوروندى على الاتقاقية الإطارية التعاونية، مؤكدا أن هذه الاتفاقية ستحل محل معاهدة النيل القديمة. وأكد أليمايهو تيجينو، أن الاتفاقية الإطارية ستبقى مفتوحة لتوقيع بقية البلدان المشاطئة على النيل حتى 14 مايو 2011، حيث من المتوقع أن تلتحق جمهورية الكونغو الديمقراطية بالبلدان التى وقعت على الاتفاق. ومن جانبها أعربت السلطات الإثيوبية عن مدى اطمئنانها بقرار بوروندى للتوقيع على الاتفاقية الإطارية لمياه النيل التى تحقق تقاسم عادل وتنهى سيطرة مصر التاريخية على مياه نهر النيل، وذلك وفقا لما أورده موقع "أفريق نيوز" على لسان بعض المسئولين. وقال أتو تيفيرا بيينيه، أحد أعضاء فريق التفاوض الإثيوبيى خلال الاتفاق على المعاهدة الإطارية، إن البلدان الموقعة حتى الآن أظهرت التزاماها بالاتفاقية الإطارية التعاونية. وشدد أتو تيفيرا بيينيه على أن الدول الموقعة على الاتفاقية لن تتراجع عن تنفيذها، مشيرا إلى ضرورة توقيع كل من مصر والسودان، لإعادة توحيد دول حوض النيل. يذكر أن بوروندى أصبحت الدولة السادسة الموقعة على الاتفاقية الإطارية التعاونية الجديدة لحوض النيل التى ستنهى حقوق مصر التاريخية فى مياه النيل. وكانت خمسة دول من حوض النيل، إثيوبيا ورواندا وأوغندا وتنزانيا وكينيا، وافقت على المعاهدة الإطارية الجديدة فى مايو من العام الماضى فى مدينة عنتيبى الأوغندية.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل