المحتوى الرئيسى

وسائل اعلام اردنية تحتج على تدخل الدولة وتدعو الى الحرية

03/07 21:46

عمان (رويترز) - طالب مئات الصحفيين الاردنيين الذين يعملون في وسائل إعلام مقيدة تسيطر الدولة على أغلبها بانهاء القيود الحكومية على حرية الاعلام قائلين انها تمثل عقبة أمام التحول الديمقراطي.ووحد صحفيون من الصحف اليومية والمواقع الاخبارية الرئيسية والاذاعة والتلفزيون الحكوميين صفوفهم في إظهار نادر للوحدة ضد تدخل المسؤولين وأجهزة المخابرات بعد ان اكتسبوا الجرأة من موجة الانتفاضات العربية.وتجمع عشرات الصحفيين والكتاب في ساحة بالقرب من مقار عدد من الصحف مطالبين بضرورة تطهير الصحافة وإنهاء الوصاية الحكومية عليها وبمحاربة الفساد.ورفع المتظاهرون لافتة كبيرة كتبوا عليها عبارات تعبر عن رفض هيمنة الحكومة والامن على الصحافة.وهذا أحد الاحتجاجات العديدة التي نظمها عمال ساخطون مستغلين مرونة غير معتادة تبديها السلطات التي تسعى الى تجنب الإقدام على أعمال قد تثير انتفاضة كالتي أطاحت برئيسي مصر وتونس.ونظمت عشرات الاحتجاجات المناهضة للحكومة في المملكة بينها مظاهرات كبرى للمعارضة التي يقودها الاسلاميون للمطالبة باصلاحات سياسية شاملة.وقال سمير الحياري صاحب موقع عمون نيوز دوت نت Ammonnews.net أكبر موقع إخباري اردني على الانترنت ان الحكومة تسيطر سيطرة كاملة على مؤسسات الاعلام وليس مجرد بعض الصحف او التلفزيون الحكومي.وطالب الحياري برفع سقف الحريات وانهاء القيود التي قال انها تستخدم في التغطية على الفساد مكررا نداءات الاف المحتجين المناصرين للديمقراطية في الاردن منذ انتفاضتي مصر وتونس.وطالب المدافعون عن حرية الاعلام بتخلي السلطات عن حصة الاغلبية في صحيفة الرأي اكثر الصحف توزيعا في البلاد وعن حصة كبيرة في الدستور وان تنهي التدخل في عمل اليوميات المستقلة مثل الغد مما يجعلها الناطق الرسمي باسم الحكومة في قضايا حساسة.ودعا سيف الشريف رئيس تحرير الدستور التي كانت صحيفة في وقت من الاوقات مملوكة ملكية خاصة بصورة كاملة الى إنهاء امتلاك الحكومة حصصا في الصحف اليومية وهو من إرث الأحكام العرفية وقوانين الصحافة الصارمة التي خنقت حرية التعبير الى ان رفعت عام 1989.ويعلي الدستور الاردني من شأن حرية الصحافة لكنه يخول للسلطات صلاحيات واسعة لتقييد وسائل الاعلام. ويواجه الصحفيون المحاكمة اذا اعتبرت المحاكم العسكرية تغطيتهم تنتقص من قدر الجيش او تظهر المعارضة.وألغيت الرقابة المباشرة على وسائل الاعلام المطبوعة قبل سنوات لكن الصحفيين يشتكون من ان أجهزة المخابرات التي وسعت من نفوذها في الحياة العامة في السنوات الاخيرة تجري اتصالات يومية بالمحررين.وقال سعود قبيلات رئيس رابطة الكتاب الاردنيين انه على الرغم من عدم وجود رقابة الا ان هناك تدخلا مباشرا ويوميا في عمل الصحافة وهو ما يضر بمهنيتها ويعني غياب الاراء الاخرى التي تعارض الخط الرسمي.وارجعت الحكومات المتعاقبة القيود على الصحافة الى اسباب امنية وبددت الحكومة الجديدة التي عينت الشهر الماضي بقيادة جنرال عسكري سابق له صلة بالمؤسسة الامنية امال الليبراليين في التحرك بوتيرة اسرع نحو الاصلاحات الديمقراطية التي تعهدت بها.من سليمان الخالدي

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل