المحتوى الرئيسى

حملة توقيعات لسحب الثقة من مجلس الأهلي المصري والإدارة لا تعلم

03/07 21:17

القاهرة - محمد كرم علمت "العربية.نت" أن مجموعة من المعارضين لسياسة مجلس إدارة الأهلي المصري الحالي برئاسة حسن حمدي من أعضاء النادي يقودون حملة توقيعات للأعضاء من أجل سحب الثقة من المجلس، والدعوة لعقد جمعية عمومية طارئة ومن ثم إقامة انتخابات جديدة للإتيان بمجلس إدارة جديد. من جانبه أكد مدير عام النادي الأهلي محرم الراغب، في تصريح خاص لـ"العربية.نت" أن مجلس الإدارة الحالي ليس لديه ما يخشى منه، موضحاً أنه لم يرد للمجلس حتى الآن طلبات بعقد جمعية عمومية طارئة، لاسيما أن المجلس الحالي جاء بالانتخابات وباختيارات أعضاء الجمعية العمومية أنفسهم لكنه بطبيعة الحال في كل الأندية هناك خصوم للإدارة. وأكد مدير عام الأهلي أن رئيس النادي وباقي أعضاء المجلس يعملون بجد واجتهاد من أجل صالح الأعضاء والفرق الرياضية في النادي، رغم الظروف الصعبة التي تمر بها البلاد والتي انعكست بالسلب على كافة الأندية الرياضية. ووفقاً للمعلومات الواردة من داخل النادي، فإن بعض الأعضاء البارزين يتولون جمع التوقيعات بشكل سريّ حتى الآن، لحين ما يكتمل النصاب القانوني لسحب الثقة من المجلس الحالي وبعدها سوف يكشفون عن حملتهم ومن ثم الدعوة لعقد جمعية عمومية. وترجع أسباب قيام هذه الحملة في الوقت الحالي لعدم رضا أعضاء النادي عن الخدمات الاجتماعية المقدمة لهم، حيث تفرض الإدارة على أبناء الأعضاء رسوماً مالية حال رغبتهم في ممارسة أي نشاط رياضي داخل النادي. أما في ما يتعلق بفريق كرة القدم الأول بالنادي، فلا تلقى سياسة مجلس الإدارة في السنوات الأخيرة قبولاً لدى غالبية الأعضاء، لاسيما في ظل تمسّك لجنة الكرة بالإبقاء على اللاعبين كبار السن، كما أن هناك من يعارض منح المدير الفني البرتغالي مانويل جوزيه راتباً شهرياً كبيراً وصل إلى 82 ألف يورو؛ حيث يعتبره البعض عدم ترشيد للنفقات من جانب إدارة النادي، وهو ما ينعكس بالسلب على الخدمات الاجتماعية المقدمة للأعضاء.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل