المحتوى الرئيسى

فيديو ـ ماذا لو كان تريكة أو زيدان .. العيسوي "شهيد ثورة الحرية".. كرمه اتحاد الكرة بـ "مصمصة الشفايف"

03/07 21:15

عمرو العيسوي لاعب نادي زفتى "المنافس بدوري الدرجة الأولى" هو شهيد ثورة الحرية " ثورة 25 يناير" التي خلصت البلاد من الظلم والقهر الذي عاشت في ظلامه لمدة ثلاثين عاما. كان عمرو العيسوي يشارك في إحدي اللجان الشعبية في الحي الذي يقيم به، وسمع صوت طلقات نارية يأتي من الأحياء المجاورة للشرابية وهي عزبة أبو قرن، حيث خرج بصحبة أحد أصدقائه في محاولة منهم لاكتشاف حقيقة الأمر بعدما علم بأن هناك بعض الأشخاص قاموا باختطاف فتاة، إلا أن الأعيرة النارية حسمت الأمر وأصيب اللاعب وصديقة بطلقتين ليتوفيا في الحال. عمرو العيسوي الذي كان يجهز نفسه ليوم العرس الذي تنتظر كل أم أن ترى ابنها في ذلك اليوم، ومن أجل ذلك أعدت له شقة الزفاف، وهو أحضر بدلة اليوم المنتظر، لكنه لم يكن يعلم أن يوم دخول قبره سيكون أسبق من يوم زفافه وأنه بدلا من ارتداء بدلة العرس سيلف في كفنه الأبيض. أم الشهيد التي لم تجف دموعها على ابنها تتمنى بل وتطلب بمحاكمة علنية وفي ميدان عام لحبيب العادلي وزير الداخلية السابق الذي أمر زبانيته بإطلاق أسلحتهم في وجه شباب مصر . ورغم أن اللاعب يعد هو شهيد الرياضة المصرية كونه أحد لاعبي نادي زفتى، إلا أن اتحاد الكرة ( الذي لا زال غارقا في فساده ) كرمه بـ مصمصة الشفايف". وماذا لو كان الذي لقى حتفه أحد اللاعبين المشهورين ألم يكن المسئولون سيخرجون ويعملون جنازة تاريخية له، ولم لا فما دامت هذه الجنازة ستظهرهم للأضواء على أنهم شرفاء وأنهم مساندين للثورة، أما وأنه لاعبا مغمورا فيا سيدي "نفض"، "ما يتحرق هو وأهله". وإذا كان اللاعب لم يجد التكريم من الرياضيين، فيكفيه شرفا أنه واحدا ممن أعادوا الحرية لشعبهم، وأنه في مكان يتمنى كل منا أن يصلها، مصداقا لقول الله تعالى ( ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أموات بل أحياء ولكن لا تشعرون".انضم إلى اصحاب كورابيا على الفيس بوك وشاركهم برأيك

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل