المحتوى الرئيسى

أمريكي يدفع 310 الاف دولار لإستنساخ صديقيه الكلبين!

03/07 20:48

غزة - دنيا الوطن تكنولوجيا الاستنساخ ليست جديدة على عالمنا وقد ظهرت منذ عام 1996، عندما نجح علماء باستنساخ نعجة أطلقوا عليها اسم "دولي" ولكن هذه التكنولوجيا واجهت المشاكل الأجتماعية والدينية. رغم ذلك، يبدو أن هناك أشخاص تغلبهم العاطفة في رؤية أحبائهم من جديد، حتى لو كان المستنسخ حيوانهم الأليف. اذ قرر الثري الأمريكي، بيتر أونرنغ، تخصيص 310 آلاف دولار من ثروته، لتغطية عملية استنساخ يعتزم طلبها لكلبين كان يمتلكهما، ويرتبط معهما بعلاقة مودة خاصة، تجعله على استعداد لإنفاق مبالغ طائلة. وقال أونرنغ إن كلبه المفضل "ويلفي"، وشقيقه "بابل"، كانا أعز أصدقائه، و"أكثر من مجرد حيوانيين أليفين"، على حد تعبيره. وقد نفق "ويلفي" قبل عامين، عندما كان يبلغ من العمر 15 سنة، أما شقيقته "بابل" فقد نفقت بعد ذلك بأشهر،  ويقول أونرنغ إن خططه لإعادة إحيائهما كانت معدة منذ سنوات، بعد أن احتفظ بعدد من خلاياهما الجذعية في مختبر خاص. ويشرح قائلاً: "قمت بدفنهما في حديقة منزلي، حتى أتمكن من زيارتهما، وعند أقف على قبريهما أتحدث معهما وأؤكد لهما بأنني سأصنع لهما جسدين جديدين." وقد عثر أونرنغ على شركة في كوريا الجنوبية تدعى RNL Bio، وتعاقد معها لتنفيذ عملية الاستنساخ التي تعهدت بموجبها الشركة بتوفير أجنة تشبه "ويلفي" و"بابل" بشكل متطابق لأن رجل الأعمال الأمريكي مصر على "بعث الكلبين إلى الحياة من جديد." وأعرب أونرنغ أن أمله في أن يصار إلى السماح باستنساخ البشر أيضاً، وقال إنه سيقوم مباشرة باستنساخ نفسه، إذا أتيحت الفرصة له للقيام بذلك قائلاً: "سأفعل هذا لأن المُستنسَخ سيكون أنا.. أنا أعيد توليد نفسي وأنا أعرف تماماً نقاط قوتي وضعفي وسأتمكن في حياتي الجديدة من تحسين نفسي."

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل