المحتوى الرئيسى

نوال الزغبي: رفضت استغلال ثورة مصر في ألبومي

03/07 20:46

غزة - دنيا الوطن قالت الفنانة اللبنانية نوال الزغبي إنها رفضت استغلال الثورة المصرية في ألبومها الجديد، بعد أن طالبها البعض بتصوير أغنية "هنا القاهرة" على مشاهد من الأحداث في ميدان التحرير، مؤكدة أنها لا تحب ادعاء البطولات الوهمية. في الوقت نفسه أعربت عن سعادتها بالنجاح الكبير الذي يحققه ألبومها الجديد "معرفش ليه"، لافتة إلى أنها تفكر في تقديم ألبوم خليجي خلال الفترة المقبلة. وأكدت نوال أنها تعيش حالة من السعادة بعد تصدر ألبومها الجديد "معرفش ليه" قمة مبيعات سوق الكاسيت في العالم العربي، وأيضا تصدر أغنياته سباق الأغنيات، على الرغم من حالة عدم الاستقرار التي يعيشها العالم العربي، بحسب صحيفة "الاتحاد" الإماراتية الاثنين 7 مارس/آذار. وأشارت إلى أن الألبوم استغرق وقتا طويلا بلغ ثلاث سنوات حتى يخرج بالصورة المرضية، موضحة أن من أكثر الأغنيات التي أخذت منها وقتا وجهدا أغنية "هنا القاهرة"، التي نالت إعجاب كثيرين خاصة الجمهور المصري، الذي أعتقد أنها قدمتها تضامنًا مع أحداث الثورة المصرية، لكن المفاجأة أن هذه الأغنية لديها منذ عام تقريبا. وأوضحت نوال أنه نظرا لقوة موضوعها الرومانسي راهن عليها المنتج جمال مروان، وطلب إعادة توزيعها أكثر من مرة حتى خرجت بالشكل الجميل؛ لأنه كان متأكدا من نجاحها، وقد صح توقعه، لهذا ستقوم بتصويرها خلال الفترة المقبلة والأغنية تتغزل في جمال القاهرة وسحرها. وقالت "كثير من المقربين طلبوا مني استغلال الثورة المصرية وتصوير الأغنية على مشاهد من الأحداث في ميدان التحرير، لكني رفضت لأنني لا أحب استغلال الفرص، أو ادعاء بطولات وهمية". ونفت أن تكون أغنية "فوق جروحي" التي يتضمنها الألبوم، والتي تتحدث عن امرأة مطلقة ترفض أن يأخذ طليقها أولادها منها، تجربة شخصية لها. وعن غنائها لأكثر من أغنية خليجية في الألبوم قالت نوال: الأغنية الخليجية احتلت مكانة خاصة في الساحة، وكنت أول فنانة قدمت الأغنية الخليجية من خلال أغنية "غريب الراي"، وبعدها قدمت أكثر من أغنية خليجية ناجحة، والدافع وراء تقديم أكثر من أغنية هو رغبتي في التواجد مع الجمهور الخليجي الذي ساندني كثيرا في مشواري الفني. وأضافت الفنانة اللبنانية أنها تفكر في تقديم ألبوم خليجي خلال الفترة المقبلة، على الرغم من أن إنجاز ألبوم باللهجة الخليجية وتنفيذه واختياراته، أصعب بكثير من الألبومات التي تتضمن أغاني باللهجة اللبنانية أو المصرية. وأكدت أنها بهذا الألبوم لا تتنافس مع مطربات الخليج لاختلاف إمكانياتهن الصوتية، لكن كل ما يهمها أن تلبي رغبة جمهورها في دول الخليج. ونفت وجود مشروع "دويتو" غنائي مع أي نجم عالمي أو مع أي مطرب عربي في الوقت الراهن، لكنها شددت على أنها تفضل أن تعمل "دويتو" مع فنان عربي وليس عالميا، وتفضل أن يكون مع نبيل شعيل أو حسين الجسمي.

أهم أخبار مصر

Comments

عاجل